.

أضف أسعار الأسهم المصرية للمفضلة لديك

 

اضغط الرابط الجديد لموقع البورصة المصرية اليوم

.

.

ملخص السوق اليوم

.

.

اسعار اغلاق الأسهم فى البورصة المصرية اليوم تحديث لحظى

انتظر ثوانى حتى يتم تحديث الاسعار لحظيا بيانات الأسهم تحدث كل 5 دقائق . قم بإعادة تحميل الصفحة من جديد - لتحديث أسعار الأسهم

Site Translate

  

Translate the site from Arabic into English    

.

Wednesday, September 02, 2009

في ظل مبيعات عربيةالأسهم المصرية تتراجع إقتفاء للعالمية


إستمرت الاسهم المصرية في هدر النقاط للجلسة الثالثة على التوالي لدى اغلاق تعاملات الاربعاء لتقتفي اثر نظيرتها العالمية، بالرغم من المشتريات الاجنبية والمحلية.
وخسر مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس 30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 0.76% الى 6543.53 نقطة.
وامتد التراجع الى مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- ليخسر 1.01% الى 1359.08 نقطة.
وعلى النقيض، صعد مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 0.33% مسجلا 761.40 نقطة.
وهبط مؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء أنشط 100 سهم بالسوق- 0.11% نحو1198.86.
ووصف محلل اسواق المال وائل عنبة في تصريحات خاصة لموقع اخبار مصر اداء السوق بالنموذجي، لتغطية المراكز الرابحة من السوق، وبدء تكوين مراكز جديدة، لافتا الى ان جني الارباح اوشك على الانتهاء.
وأوضح ان موجة جني الارباح تسببت في فقد مؤشر "اجي اكس 30 "حوالي 400 نقطة ليصل الى 6450 نقطة، وفي بداية الجلسة هبط 110 نقطة قبل ان يرتد مرة اخرى ليقلص الخسائر الى 40 نقطة فقط.
واشار عنبة الى أن معدل الارتباط النفسي للسوق المحلية بالاسواق الخارجية مازال مرتفع، ودلل على ذلك بانخفاض "اجي اكس 30 " الذي يعد انعكاسا لاداء الاسواق العالمية.
وكانت موجة من جني الأرباح قادها الأجانب دفعت الأسهم المصرية للمنطقة الحمراء الثلاثاء، وسط تداولات هزيلة دون 880 مليون جنيه.

Tuesday, September 01, 2009

بعد صعودها لأعلى مستوى في 2009.."جني للأرباح" يزج بأسهم مصر في المنطقة الحمراء


دفعت موجة من جني الأرباح قادها الأجانب الأسهم المصرية للمنطقة الحمراء الثلاثاء، وسط تداولات هزيلة دون 880 مليون جنيه.
وخسر مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس 30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 1.97% الى 6593.34 نقطة مقابل 6662.91 نقطة لدى الفتح.
وتراجع مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 1.1% مسجلا 758.86 نقطة بعد ان فتح حول 759.65 نقطة.
وهبط مؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء أنشط 100 سهم بالسوق- 1.3% نحو 1197.52 مقابل 1202.10 نقطة لدى الفتح.
وامتد التراجع الى مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- ليخسر 1.43% الى 1377.16 نقطة مقابل 1387.95 نقطة مبكرا.
وقال محمود شعبان رئيس مجلس ادارة احدى شركات السمسرة وعضو مجلس ادارة البورصة المصرية في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر ان السوق مرت بموجة جني ارباح طبيعية بعد ان صعد المؤشر الرئيسي لاعلى مستوى منذ مطلع 2009 عند 6800 نقطة.
وخلال أغسطس/ اب 2009 كسب مؤشر السوق الرئيسي 8.9% بينما صعد مؤشر الاسهم المتوسطة والصغيرة بنسبة 10%.
وأضاف ان السوق سجلت تداولات أقل من المتوسط العام وجاءت دون المليار جنيه.
وفي تعليق على حركة المؤشرات، أفاد المصدر بأن التراجع الاكبر كان من نصيب المؤشر الرئيسي نتيجة استهداف مبيعات الاجانب للأسهم القائدة، بينما فقد "اجي اكس 70" نقاطا أقل نتيجة مشتريات الافراد حيث تراجعت الاسهم التي حققت قفزات سعرية.
وفي سياق متصل، تأثرت السوق بهبوط أسواق المال العالمية الذي انعكس سلبا على الحالة النفسية للمستثمرين وكبح جماح عمليات شراء مترقبة لانتهاء تسويات مديونيات الافراد لشركات السمسرة نهاية الشهر.
ومن المنتظر ان تتعافى السوق المحلية الاربعاء في حالة انتعاش الامريكية التي ستبدأ تداولاتها في وقت لاحق من الثلاثاء.
وسجلت الأسهم المصرية تراجعا طفيفا الاثنين مع اضطرار الافراد للبيع لتسوية مديونيات نهاية الشهر لصالح شركات السمسرة فيما تواصلت مشتريات الأجانب تستهدف أسهما كبرى وقيادية بالسوق.
(الدولار يساوي 5.5 جنيهات)
تراجع الأسهم الكبرى
وتراجعت الأسهم الكبرى ذات الوزن النسبي بمؤشر السوق الرئيسي، ليخسر "اوراسكوم للانشاء والصناعة" 3.28% الى 226.69 جنيها، و"اوراسكوم تيلكوم القابضة" 2.35% الى 35.66 جنيها، و"المجموعة المالية هيرمس القابضة" 2.7% الى 27.75 جنيها، و"الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول" 0.76% الى 213.53 جنيها، بينما صعد "البنك التجاري الدولي (مصر)" 0.3% الى 54.27 جنيها.وبالنسبة للابرز أداء، تصدر المرتفعين، "البنك الاهلى المتحد - مصر" بصعود 19.99%، و"بنك بلوم مصر" بصعود 19.77%، و"الاهلية للاستثمار والتعمير - نيركو" بصعود 12.49%، و"مستشفى النزهة الدولي" بصعود 11.98%، و"المهندس للتأمين" بصعود 10.14%.
وإعتلى قائمة الخاسرين، "ممفيس للادوية والصناعات الكيماوية" بتراجع 9.88%، و"النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية" بتراجع 9.44%، و"الاسفنج المصرية" بتراجع 7.90%، و"العبور للصناعات المعدنية (جلفاميتال)" بتراجع 5.76%، و"الاسكندرية للخدمات الطبية - المركز الطبى الجديد - الاسكندرية" بتراجع 5.53%.
(الدولار يساوي 5.5 جنيهات)

Monday, August 31, 2009

مشتريات الأجانب تستهدف "القائدة" ..تراجع طفيف لأسهم مصر وسط بيع فردي لتسوية المديونيات


القاهرة - أخبار مصر، أ ش أ
سجلت الأسهم المصرية تراجعا طفيفا الاثنين مع اضطرار الافراد للبيع لتسوية مديونيات نهاية الشهر لصالح شركات السمسرة فيما تواصلت مشتريات الأجانب تستهدف أسهما كبرى وقيادية بالسوق.
وخسر مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس 30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 0.29% بما يعادل 19 نقطة لينهى تعاملات شهر أغسطس/ اب عند 6725.52 نقطة.
وهو ما انسحب على مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - ليفقد 6 نقاط مسجلا 767.39 نقطة.
ولم يكن مؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء أنشط 100 سهم بالسوق- أفضل من سابقيه ليفقد 6 نقاط من قيمته مغلقا عند 1214.07 نقطة.
وثبت مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- عند اغلاقه السابق عند 1397.2 نقطة للجلسة الثانية على التوالي.
وفسر أحمد عبد الحميد المدير التنفيذي بشركة تداول أوراق مالية ارتداد السوق سلبيا بعدة عوامل أولها إتجاه العملاء للبيع لتسوية مديونياتهم لصالح شركات السمسرة في اخر جلسات الشهر مما خلق ضغوطا بيعية بدأت في النصف الثاني من جلسة الأحد.
وفي سياق متصل، صاحب تسويات المديونيات قناعة المستثمرين بوجوب جني الارباح على الارتفاعات التى سجلتها السوق منذ بداية شهر رمضان مما دفعهم لاتخاذ قرارات بيعية على أن يعادوا إعادة تكوين محافظهم المالية من جديد اعتبارا من جلسة الثلاثاء.
وتأثرت السوق - بحسب المصدر - سلبيا بتراجع أسواق الأسهم الأسيوية والأوروبية الاثنين مما أدى إلى تفضيل شرائح من المستثمرين تأجيل عمليات الشراء انتظارا لفتح سوق الأسهم الأمريكية.
ونجحت مشتريات الأجانب الأحد في دعم الأسهم المصرية في ظل تباطؤ في احجام السيولة الجديدة، وزيادة حذر المتعاملين الذي ادى الى ظهور عمليات جني ارباح من قبل المصريون والعرب.

الأجانب مشترون
وعلى صعيد حركة فئات المستثمرين، تفرد الأجانب بالشراء بينما مال المحليون والعرب ناحية البيع.
وعزت مشتريات الاجانب أحجام التداول لتفوق مليار و400 مليون جنيه التي استهدف اسهما منتقاه رغم تراجع مؤشرات السوق.
وسجل الاجانب صافي شراء بنحو 48 مليون جنيه، وبلغت مشاركتهم في الجلسة 15.9% وتقسمت بين 14.2% للبيع و17.7% للشراء.
أما المصريون، فبلغت مشاركتهم الاجمالية 79.7% وتقسمت بين 80.9% للبيع و78.5% للشراء، و جاءت سالبة حيث انتجت عن صافي بيع بنحو 32.9 مليون جنيه.
وسار العرب على نهج المحليين ، ليميلوا الى البيع وبلغت تعاملاتهم 4.4% وتقسمت بين 4.9% للبيع و3.9% للشراء وانتجوا صافي سالب بلغ 15 مليونا.
وفي تفصيل لحركة المحليين، بغلت تعاملات الأفراد 60% مقابل 40% للمؤسسات.
الأسهم القائدة
وحققت الاسهم الكبرى التي تتمتع بوزن نسبي بمؤشر السوق الرئيسي حركة جيدة متأثر بالشراء الاجنبي.
وأفاد المصدر بأن سهمي البنك التجارى الدولى وأوراسكوم للانشاء والتليكوم سجلا نشاطا قويا على صعيد أحجام التداول، صاحبها النشاط لأسهم طلعت مصطفى وحديد عز والنيل لحليج الأقطان رغم تباين اتجاهات أسعارها.
وصعد "مجموعة طلعت مصطفى القابضة" 0.95% مسجلا 6.36 جنيهات، و"المصرية لخدمات التليفون المحمول" 0.94% مسجلا 215.16 جنيها، و"اوراسكوم للانشاء والصناعة" 0.58% مسجلا 234.37 جنيها.
وفي المقابل، تراجع "اوراسكوم تيلكوم القابضة" 0.92% الى 36.52 جنيها، و"المجموعة المالية هيرمس القابضة" 1.99% الى 28.52 جنيها، و"البنك التجاري الدولي (مصر)" 0.42% الى 54.11 جنيها.ولفت المصدر الى ان أسهم المضاربات سجلت ارتفاعات قوية تصدرها سهم الأهلية للاستثمار والتعمير- نيركو ومستشفى النزهة وجميعا سجلت ارتفاعات زادت على 15 %.وعلى صعيد الابرز أداء، تصدر المرتفعين، "البنك الاهلى المتحد - مصر" بصعود 19.96%، و"مستشفى النزهه الدولي" بصعود 17.61%، و"الاستثمارات العربية للتعمير" بصعود 11.72%، و"ممفيس للادوية والصناعات الكيماوية" بصعود 7.74%، و"المهندس للتأمين" بصعود 7.47%.
وعلى الوجه الآخر للعملة، إعتلى قائمة الخاسرين، "شمال الصعيد للتنمية والانتاج الزراعى (نيوداب)" بتراجع 15.26%، و"بنك بلوم مصر" بهبوط 12.61%، و"العبور للصناعات المعدنية (جلفاميتال)" بهبوط 10.77%، و"الاسلامية للادوية والكيماويات - فاركو للأدوية" بهبوط 10.20%، و"العربية للادوية والصناعات الكيماوية" بهبوط 5.51%.
(الدولار يساوي 5.5 جنيهات)

Sunday, August 30, 2009

وسط تباطؤ في احجام السيولةالأجانب الداعم الرئيسي للأسهم المصرية

نجحت مشتريات الأجانب في دعم الأسهم المصرية لدى اغلاق تعاملات الأحد في ظل تباطؤ في احجام السيولة الجديدة، وزيادة حذر المتعاملين الذي ادى الى ظهور عمليات جني ارباح من قبل المصريون والعرب.
وكسب مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس 30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 0.61 % الى 6744.98 نقطة وكان بدأ مرتفعا 0.46 % مسجلا 6735.37 نقطة.
وصعد مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 1.2% الى 773.38 نقطة مقابل 767.72 نقطة عند الفتح.
وكسب مؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء أنشط 100 سهم بالسوق- 1.13 % ليصل الى 1220.56 نقطة مقابل 1213.49نقطة عند الفتح.
في الوقت الذي ثبت فيه مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- عند اغلاقه السابق عند 1397.2 نقطة.
وأوضح محلل اسواق المال محسن عادل في تصريحات خاصة لموقع اخبار مصر انه منذ بداية الجلسة والسوق تشهد تباطؤ في احجام السيولة الجديدة، بالاضافة الى زيادة حالة الحذر من قبل المتعاملين في ضوء عدم إتضاح الرؤية بالنسبة للاسواق العالمية التي ترتبط بها السوق المصرية بشكل كبير.
وأشار الى ظهور عمليات جني ارباح وضغوط بيعية على عدد من الأسهم القيادية مما ادى الى الحد من قدرة المؤشر على اجتذاب سيولة جديدة وتحقيق مكاسب اكبر.
وأضاف ان احجام التعاملات الاحد تعد الادنى منذ بداية شهر رمضان الكريم، حيث انه بعد استبعاد سوق السندات، لم تتجاوز التداولات 920 مليون جنيه.
نقاط إيجابية
وبالرغم من كل ما سبق، فان الجلسة تميز ادائها بعدة عناصر، منها - بحسب المصدر- استمرار المتعاملين الاجانب في اتجاههم الشرائي، خاصة في ظل انخفاض الشهية الشرائية للمستثمرين المصريين والعرب.
بالاضافة الى استقرار المؤشر فوق مستوى 6500 نقطة مما يؤهله للاستمرار في الاتجاه التصاعدي، مستهدفا مستوى 7200 نقطة على المدى القصير.
شراء أجنبي
وبالنسبة لحركة فئات المتعاملين، تفرد الاجانب بالشراء حيث سجلوا صافي موجب بنحو 55 مليونا، وبلغت مشاركتهم في الجلسة 8.2% وتقسمت بين 6% للبيع و10.5% للشراء.
أما المصريون، فبلغت مشاركتهم الاجمالية مشاركتهم 85.9% وتقسمت بين 87.2% للبيع و84.6% للشراء، و جاءت سالبة حيث انتجت عن صافي بيع بنحو 32 مليون جنيه.
واقتفى العرب اثر المحليون ، ليميلوا الى البيع وبلغت تعاملاتهم 5.8% وتقسمت بين 6.8% للبيع و4.9% للشراء وانتجوا صافي سالب بلغ 6 ملايين و981 ألف جنيه.
وفي تفصيل لحركة المحليين، بغلت تعاملات الأفراد 53.7% مقابل 46.3% للمؤسسات.
جدير بالذكر أن التقارير الفنية الدولية الموجبة حول الاقتصاد المحلي شكلت القوة الدافعة للأسهم المصرية خلال الاسبوع الاخير من أغسطس/اب ٢٠٠٩ لتنجح في الثبات فوق مستوى ٦٧٠٠ نقطة مع استعادة الثقة وارتفاع شهية المخاطرة لدى المتعاملين في ظل أحجام تداولات جيدة، بالرغم من قصر مدة الجلسات خلال شهر رمضان الكريم الى ٣ ساعات فقط.

Friday, August 28, 2009

التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية ( 23 - 27 أغسطس )

ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إي .جي .اكس 30 خلال تعاملات هذا الأسبوع، المنتهية اليوم الخميس بنسبة 6 في المائة بما يعادل 380.31 نقطة لينهي تعاملات اليوم الخميس عند مستوى 6704.21 نقطة مقابل 6323.9 نقطة لدى إقفال تعاملات الأسبوع الماضي .
وبالنسبة لأعلى وأقل قيمة لمؤشر إي .جي .اكس 30 خلال تعاملات الأسبوع المنقضي فقد حقق المؤشر أعلى قيمة له يوم الاربعاء حيث بلغ 6782.51 نقطة في حين شهد يوم الاحد أقل قيمة للمؤشر والتي بلغت 6530.08 نقطة .
وأما مؤشر اي .جي .اكس 70 فقد كان اعلي إقفال له يوم الاربعاء بـ 765.08 نقطة بينما اقل إقفال له يوم الاثنين حيث أغلق علي 760.29 نقطة .
وأما مؤشر إيجى اكس 30 المقوم بالدولار فقد كان أعلي إقفال له يوم الاربعاء 4,160.31 نقطة بينما اقل إقفال له يوم الاحد حيث أغلق علي 3,999.26 نقطة .
وفى يوم الأحد قفزت مؤشرات البورصة المصرية لدى إغلاق تعاملاتها (بداية تعاملات الأسبوع) مدعومة بعمليات شراء مكثفة من قبل المستثمرين الأجانب ، انعكست إيجابيا على اتجاهات المستثمرين المحليين ، وأنهى مؤشر البورصة الرئيسي (إيجي إكس 30) تعاملاته أول أيام شهر رمضان على ارتفاع بلغت نسبته 2ر3% بما يعادل 37ر203 نقطة ليصل إلى 08ر6530 نقطة وهو أعلى مستوى له فى 10 أشهر منذ أكتوبر 2008 .
ويوم الاثنين واصلت البورصة المصرية قفزاتها فى ثان أيام تداولات شهر رمضان مدعومة بحالة التفاؤل العامة بالسوق صاحبها مشتريات مكثفة للمستثمرين الاجانب والعرب على أسهم قيادية بالسوق ساعدت فى حفز المستثمرين المحليين على الشراء.وقفز مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30 بنسبة 38ر1 فى المائة بما يعادل 90 نقطة ليصل إلى 38ر6620 نقطة.
أما يوم الثلاثاء فقد قادت عمليات شراء مكثفة من قبل المستثمرين الاجانب، مؤشرات البورصة المصرية لمواصلة قفزاتها لدى إغلاق تعاملاتها وسط نشاط ملحوظ على أسهم الشركات الكبرى والقيادية منها أسهم "طلعت مصطفى القابضة" و "البنك التجاري الدولي" و"هيرميس " و "حديد عز" و "أوراسكوم للانشاء".وأنهى مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30 تعاملاته على ارتفاع بلغت نسبته 06ر1 فى المائة بما يعادل 14ر70 نقطة مسجلا 52ر6690 نقطة.وقال وسطاء بالسوق إن إقبال المستثمرين الاجانب على الشراء رفع قيمة التداول الاجمالية بالسوق إلى أكثر من 6ر1 مليار جنيه وهو أعلى من المتوسط اليومي للتعاملات منذ بداية شهر رمضان الذى تقلص فيه زمن التداول إلى 3 ساعات فقط بدلا من 4 ساعات.
ويوم الأربعاء واصلت البورصة المصرية قفزاتها لليوم الخامس على التولي لدى إغلاق تعاملاتها مدعومة بعمليات شراء قوية من قبل المستثمرين الاجانب والعرب على خلفية الارتفاعات الكبيرة التى سجلتها أسواق الاسهم العالمية فى الايام الاخيرة صاحبها نشاط قوي لشهادات إيداع الشركات المصرية ببورصة لندن مما إنعكس على أداء السوق المحلي.وانهى مؤشر البورصة المصرية الرئيسي إيجي إكس 30 تعاملاته على إرتفاع بلغت نسبته 37ر1 فى المائة بما يعادل 99ر91 نقطة ليصل إلى 51ر6782 نقطة .
ويوم الخميس انخفضت مؤشرات البورصة المصرية لدى إقفال تعاملاتها لتكسر بذلك موجة ارتفاعات لازمتها على مدار الخمس جلسات الماضية، في ظل عمليات بيع لجني الأرباح من قبل المستثمرين، فضلا عن الانخفاضات التي تشهدها أسواق المال الدولية ، وتراجع مؤشر البورصة المصرية الرئيسي إيجي إكس 30 في ختام تعاملاته بنسبة 15ر1 في المائة بما يعادل 78ر30 نقطة ليصل إلى 21ر6704 نقطة ، وقال وسطاء بالسوق إن أحجام التعامل واصلت نشاطها لتتجاوز 1ر1 مليار جنيه تصدرها أسهم الشركات القيادية منها "طلعت مصطفى القابضة" و"أوراسكوم تليكوم و"أوراسكوم للانشاء.
وعن ابرز تحركات الأسهم بالبورصة المصرية خلال هذا الأسبوع :
وعن سهم اوراسكوم تليكوم القابضة (ORTE) فقد أنهى الأسبوع منخفضا 2% بمقدار 0.8 جنيه حيث افتتح الأحد عند 37.83 جنيه للسهم بينما أغلق الخميس عند 37.03 جنيه للسهم وهو أقل سعر للسهم خلال الأسبوع في حين سجل السهم أعلى سعر يوم الاربعاء حيث أغلق عند 38.01 جنيه للسهم .
وعن التطورات التي شهدها سهم الشركة خلال الاسبوع ففي يوم الاثنين نفت أوراسكوم تيليـكوم ان يكون لديها اى نيه لبيع فرعها بالجزائر المعروف بالاسم التجاري جازى حسبما زكرت جريدة الشرق الأوسط .
وفى نفس السياق قال تامر المهدي المدير العام لشركة أوراسكوم تيليكوم الجزائر في مؤتمر صحفى إن الشركة الأم ليست لديها أي نية في التخلي عن أصولها في فرعها بالجزائر "جازى" لصالح مجموعة فيفندي الفرنسي، متهما أطرافا تعمل على إقحام المؤسسات الفرنسية في قطاع الاتصـــالات بالجزائر الذي يخضع لسيطرة عربيــــة شــــبه كلية، مؤكدا أن هــــذه الإشاعات تستهــدف جازى باعتبارها أكثر نماذج الاستثمار العربي بالجزائر.
واعتبر المهدى أن تمسك أوراسكوم القابضة بحصتها كاملة في موبينيل بمصــر ضمـن معــركة قضــائية ضد فرانس تيليكوم لأكبر دليل على رغبـــة المجمــع في الاحتفاظ بحصته غير منقوصة على مستوى فروعها في الجزائر وخارجها.وأكد أن أوراسكوم تليكوم استثمرت نحو نصف مليار دولار في النصف الأول من العام الجاري، وأن نسبة النمو بلغت سبعة في المائة.
من ناحية اخرى أعلنت أوراسكوم تليكوم عن اجراءات صرف توزيعات الارباح عن السنة المالية المنتهية في 31-12-2008 ( الكوبون رقم 6 ) بواقع مبلغ 1 جنيه مصري عن كل سهم و ذلك في صورة توزيعات نقدية او اسهم خصما من رصيد اسهم الخزينة في الشركة وذلك طبقا للاتي :
اولا : بالنسبة لتوزيعات الارباح في صورة اسهم فقد اعلنت الشركة ان متوسط سعر تداول سهم الشركة في البورصة المصرية خلال ايام التداول من 17-8-2009 و حتي 20-8-2009 و التي يتم علي اساسها احتساب عدد الاسهم المستحقة للمساهم هو 36.61 جنيه مصري للسهم و بناء علية يتم توزيع عدد 1 سهم لكل سهم و تكون الاسهم الموزعة متاحة للتداول اعتبارا من 27-8-2009 ويتم توزيع اي كسور في عدد الاسهم في شكل نقدي .
ثانيا : بالنسبة لتوزيعات الارباح في صورة نقدية يكون الحق في الحصول علي التوزيعات النقدية لمالك السهم المشتري بنهاية جلسة تداول 20-8-2009 و يتم صرف توزيعات الارباح النقدية من خلال منافذ الصرف التابعة لشركة مصر للمقاصة والايداع والقيد المركزي اعتبارا من الخميس 27-28-2009 .
وفى اطار تطورات صفقة بيع لينك دوت نت ذراع خدمات الإنترنت المملوك لأوراسكوم تليكوم قال المهندس خالد بشارة الرئيس التنفيذى للعمليات بشركة اوراسكوم تليكوم لجريدة المال ان انسحاب فودافون مصر من قائمة الشركات التى تقدمت للاستحواذ على شراء شركة لينك المملوكة بنسبة 100% لشركته لم يؤثر اطلاقا على خطط البيع .وقد رفضت الشركة مد مهلة تلقى العروض بعد انباء عن نية عدد من التحالفات الاخرى استعدادها دخول السباق موضحا ان الشركة بالتعاون مع هيرمس مستشار عملية البيع بدأت بحث العروض موضحا انه سيتم الاعلان عن العرض الفائز بعد انتهاء دراسة جميع العروض .
واستبعد بشارة بيع الشركة بالامر المباشر الى موبينيل التى تمتلك اوراسكوم فيها 35% فى حالة انتهاء الخلافات بين اوراسكوم وفرانس تليكوم مشيرا الى ان بيع شركة لينك سيكون لاعلى سعر وفق الشروط التى ستحددها شركة هيرمس .
على جانب آخر نفى بشارة علمه بتقرير سى اى كابيتال للبحوث التى قدرت القيمة السوقية لشركة لينك بحوالى 415 مليون جنيه واكد ان هذه التقارير غير صحيحة لكنها بلا تاثير على عملية البيع .
على نحو اخر قالت شركة اوراسكوم تليكوم انها حققت ارتفاعا بنسبة 38 في المئة في صافي ارباحها في الربع الثاني الى 111.8 مليون دولار وهو ما يصل لمستوى الطرف الادنى من نطاق التوقعات وقالت انها لا ترى "سوى اشارات على استحياء" للانتعاش في اسواقها.وقالت ان عدد المشتركين لديها بلغ 84 مليون مشترك بحلول نهاية الربع مقابل اكثر من 80 مليون مشترك في نهاية مارس وعلى مستوى كل عمليات الشركة في مختلف انحاء العالم بلغ متوسط الدخل لكل مستخدم ستة دولارات في الربع الثاني مقابل 5.8 دولار في الربع الاول وذلك عن ايرادات بلغت 1.281 مليار دولار.
وكان خمسة محللين توقعوا أن تتراوح الارباح الصافية للشركة بين 108 ملايين دولار و165 مليون دولار عن ايرادات تتراوح بين 1.235 مليار دولار و1.449 مليار دولار.
فى ذات السياق اشار نجيب ساويرس الى ربع ثان اقوى بعد اداء أضعف في الشهور الثلاثة الاولى.وقال في بيان لرويترز رغم ذلك فما تزال البيئة الاقتصادية التي نعمل فيها حافلة بالتحديات ونحن لا نرى سوى اشارات على استحياء لعودة النمو الاقتصادي.
وكانت الارباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاهلاك والاستهلاك 572.6 مليون دولار مما يجعلها متطابقة تقريبا مع مبلغ 573 مليون دولار الذي سبق الاعلان عنه للربع الثاني من 2008 .
وعن التقييمات التي شهدها السهم خلال هذا الاسبوع فقد قامت سى اى كابيتال بالحفاظ على توصيتها "الشراء بقوة" لسهم أوراسكوم تليكوم بعد إعلان الشركة عن نتائج أعمالها عن الربع الثاني من 2009 ، وأضافت في تقرير حديث لها بأن السعر المستهدف للسهم سيبقى أيضا عند 45 جنيه للسهم .
اما سهم السويدى للكابلات (SWDY) فقد انهي الأسبوع مرتفعا 5% بمقدار 3.73 جنيه حيث افتتح الأحد عند 76.37 جنيه للسهم وهو اقل سعر اغلاق للسهم خلال الأسبوع بينما أغلق الخميس عند 80.1 جنيه للسهم ، واما اعلى سعر اغلاق للسهم خلال الأسبوع فكان يوم الاربعاء 80.73 جنيه للسهم .
هذا وأعلن أحمد الحمصانى مدير علاقات المستثمرين بشركة السويدى للكابلات هذا الأسبوع ان الشركة تعتزم افتتاح مصنعها بمدينة ينبع بالمملكة العربية السعودية خلال الأشهرالقليلة المقبلة باستثمارات 150 مليون دولار، وتبلغ طاقته الانتاجية 34 ألف طن لانتاج النحاس والألومنيوم للكابلات الكهربائية سنويا حتى جهد 500 كيلو فولت وتصل نسبة مساهمة السويدى 60% من رأسمال المصنع مقابل 40% مساهمة مجموعة الراجحى السعودية.
وأوضح الحمصانى أن الشركة قامت بعمل soft opening للمصنع وعمليات التشغيل الأولية خلال الفترة الماضية تمهيدا للافتتاح النهائى الذى من المنتظر ان يكون الفترة القليلة القادمة.
واشار الحمصانى الى أن المصنع الجديد سيقدم منتجا عالى الجودة من النحاس ليفى باحتياجات وتطلعات السوق السعودية ودول مجلس التعاون الخليجى وفق أعلى المواصفات والمقاييس العالمية. وتهدف الخطة السوقية الى عقد اتفاقات تعاون وتكامل مع بعض دول المنطقة موضحا أن كلا من مدينة الجبيل وينبع السعودية تعدان من أكبر وأهم المدن الصناعية على مستوى العالم نظرا لوجود مصانع متخصصة فى مجال الطاقة والبترول والكهرباء.
وعن المؤتمر الذى عقدته الشركة الخميس الماضى عبر الهاتف لمناقشة نتائج اعمال النصف الأول من العام الجارى وآخر التطورات فى الشركة قال الحمصانى ان المؤتمر تناول خطة الشركة للانتهاء من غالبية المشاريع الخاصة بها فى مختلف دول العالم خلال النصف الثانى من العام الحالى فى كل من مصانعها بالسعودية وليبيا وغانا بالاضافة الى استيعاب كل توسعاتها السابقة.
وتوقع الحمصانى أن ترتفع الحصة السوقية التصديرية الى مايقرب من 80% بنهاية العام الحالى مقسمة بين 30% للأسواق الأوروربية والشرق الأوسط وباقى الحصة لأسواق افريقيا ، وحول مصهر النحاس الذى كانت الشركة تنوى انشاءه قال انه تم تأجيل المشروع لحين تحسين واستقرار الأوضاع الاقتصادية فى السوق المحلية أو الخارجية متوقعا اعادة دراسة الجدوى الاقتصادية الخاصة بالمشروع مرة أخرى قبل البدء فى تنفيذه لأن الدراسة التى تم اعدادها حول المشروع كانت فترة ما قبل الأزمة المالية العالمية.
وعن التقييمات التي شهدها السهم خلال الاسبوع فقد توقعت المجموعة المالية هيرميس فى تقرير لها أن تحقق شركة السويدى للكابلات أرباحا صافية في نطاقها المعتاد لعام 2009 ، وأبقت على التوصية بشراء السهم على المدى الطويل و ب " محايد " على المدى القصير وذلك حسبما ذكرت وكالة رويترز.
وقد أشارت هيرميس في تقريرها إلي أن السويدي قد تواجه عدد من التحديات في النصف الثاني من 2009 و منها العمل علي تلبية الاحتياجات الخاصة بالطلب على الكابلات وخاصة من جانب مشروعات البنية التحتية التي تقوم بتنفيذها الحكومات إضافة الي التأجيلات في تسليم المشاريع الجاهزة.
وأضافت هيرميس في تقريرها أن النظرة إلى نمو أرباح الكابلات / طن في النصف الثاني من العام تبدو متحفظة ، حيث من المتوقع ان تبدأ مبيعات مصنع الشركة في المملكة العربية السعودية في الإرتقاع بوضوح في بداية 2010 .
وكانت القوائم المالية لشركة السويدى للكابلات كشفت عن تحقيق الشركة صافى ربح 369.497 مليون جنيه النصف الأول من العام الحالى مقارنة بـ 524.873 مليون جنيه خلال فترة المقارنة بمعدل تراجع 29.6%.
واما سهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة (TMGH) فقد انهى الأسبوع مرتفعا بمقدار 0.37 جنيه بنسبة 6% حيث افتتح الأحد عند 5.7 جنيه للسهم وهو أقل سعر للسهم خلال الأسبوع بينما أغلق الخميس عند 6.07 جنيه للسهم فى حين شهد يوم الاربعاء اعلى سعر اغلاق للسهم خلال الأسبوع حيث اغلق على 6.13 جنيه للسهم .
وفي يوم الاحد اعلنت مجموعة طلعت مصطفى عن طلب بيع 5,00,000 (اسهم محلية) و ذلك خلال الفترة من 24/08/2009 الى 24/09/2009.
وفى ذات السياق اعلنت الشركة عن انتهاء فترة بيع اسهم خزينة خلال الفترة من 06/08/2009 الى 31/08/2009 ، وقد بلغت الاسهم التى تم تنفيذها 6,017,818 (اسهم محلية) وهى كامل الكمية التى اعلنت المجموعة عن بيعها وقد بلغ ادنى سعر لكل سهم تم بيعها :5.64 جنيه للسهم فى حين بلغ اقصى سعر لكل سهم تم بيعها :5.64جنيه للسهم .
على جانب آخر توقع جهاد السوافطة نائب الرئيس التنفيذى لمجموعة طلعت مصطفى القابضة طرح مشروع الشركة بالسعودية نسمات الرياض عقب العيد مباشرة بعد أن تحصلت الشركة على موافقة حكومية على طرح المشروع على المخطط الماكيت.
وقال السوافطة فى تصريحات صحفية لجريدة الرياض إن الشركة تقدمت فى يوليو الماضى إلى لجنة البت فى بيع المشروعات على المخططات، للحصول على موافقتها لطرح المشروع، موضحاً أنه من المنتظر البت فى الأوراق خلال أيام، وأن حجم الاستثمار فى المشروع سيبلغ نحو 6 مليارات ريال سعودى (تعادل نحو 9 مليارات جنيه مصرى) ، وتساهم مجموعة طلعت مصطفى فى شركة ثبات للتطوير العقارى بجانب مجموعة المهيدب ومجموعة الوزان السعودية ممثلة فى شركة الأولى لإنشاء مشروع نسمات الرياض على مساحة 4 ملايين متر مربع.
وأكد السوافطة أن المشروع استوفى جميع التراخيص والموافقات وتتبقى موافقة اللجنة على طرحه للبيع، واستبعد لجوء مجموعته للاقتراض لتمويل استثماراتها فى مشروع السعودية، قائلاً: لن نذهب للبنوك مجدداً للحصول على تمويل، خاصة أن المجموعة لديها سيولة مالية قيمتها 1.8 مليار جنيه طبقاً لنتائج أعمال النصف الأول من العام الجارى، مشيراً إلى أن شركة ثبات للتطوير وقعت في وقت سابق اتفاقية مع بنك الرياض لتمويل المشروع بنحو 1.4 مليار ريال، فيما يقوم المساهمون في الشركة بتوفير حصصهم الباقية من التمويل الذاتى.
من جانبها قالت سى اى كابيتال فى تقرير حديث لها أن قرب الموافقة على طرح مخططات مشروع مجموعة طلعت مصطفى بالسعودية " نسمات الرياض " هو خبر إيجابي للمجموعة.
وأضافت سى اى كابيتال فى تقريرها ان هذه الخطوة ستساعد المجموعة على الوفاء بميزانيتها ومخططاتها ، ولذا فان سى اى كابيتال تحافظ على تقييمها للسهم عند " شراء بقوة " مع مخاطرة متوسطة .
وانهى سهم العز لصناعة حديد التسليح - (ESRS) تعاملات الأسبوع مرتفعا بمقدار 0.46 جنيه بنسبة 3% حيث حيث افتتح الأحد عند 14.12 جنيه للسهم وهو أقل سعر للسهم خلال الأسبوع ، بينما أغلق الخميس عند 14.58 جنيه للسهم ، وكان أعلى سعر للسهم يوم الاربعاء حيث أغلق عند 14.96 جنيه للسهم .
وعن التقييمات التي شهدها سهم الشركة خلال الاسبوع فقد أوصى تقرير متخصص حديث لشركة اتش سى بشراء أسهم شركة العز لحديد التسليح، خاصة في ظل ارتفاع الطلب على حديد التسليح بالسوق المحلية، وارتفاع الأسعار عالميا لمسطحات الحديد، مؤكدا أن القيمة العادلة لسهم عز لحديد التسليح تبلغ 19 جنيه .
وأوضح التقرير أن ارتفاع الأسعار العالمية للحديد المسطح دفع شركة العز لحديد التسليح لرفع أسعار الحديد المسطح من 3050 جنيه مصري للطن في شهر يونيو إلى 3200 جنيه في شهر أغسطس الحالي، متوقعا أن تواصل أسعار سوق مسطحات الحديد ارتفاعها طوال عام 2009، مع حدوث انتعاش يستمر إلى ما بعد عام 2010 حينما تستقر الأحوال العالمية.
ولفت تقرير “اتش سى” إلى أن زيادة رأسمال شركة عز لمسطحات الصلب سيساعد الشركة على التغلب على صعوباتها التشغيلية، موضحا أن "اتش سي" قامت بتحديث دخل شركة عز لمسطحات الصلب بنسبة متوسطة تصل إلى 61% وتحسين الدخل قبل الفائدة والضرائب والإهلاك والاستحقاق بنسبة 111% (توقعات عام 2010 إلى عام 2012) وأدى ذلك إلى زيادة قيمتها في شركة عز لحديد التسليح بنسبة 1.7 ضعفا. وفسر التقرير الغرض من تخفيض سعر حديد التسليح بالتخلص من الواردات واستعادة حصتها في السوق المحلية .
وعلى الرغم من أن زيادة رأس المال ستقلل من نصيب شركة عز لحديد التسليح في شركة عز لمسطحات الصلب وستضع ضغوطا على هوامش ربح عز الدخيلة ودخلها في عامي 2009 و 2010، مما يعني تخفيضا في الأرباح الموزعة، وأشار التقرير إلى أن القيمة المتزايدة الناجمة عن التحولات في شركة عز لمسطحات الصلب ستكون غاية في الأهمية لعز الدخيلة وكذلك لمالكي أسهم عز لحديد التسليح.
لذلك قامت “اتش سى” بتحديث تقديراتها لدخل العز لمسطحات الصلب بنسبة 61% والدخل قبل الفائدة والضرائب والإهلاك والاستحقاق بنسبة 111% (توقعات عام 2010 إلى عام 2012). وسيؤدي ذلك إلى زيادة معدل النمو السنوي المركب للدخل قبل الفائدة والضرائب والإهلاك و الاستهلاك إلى 14.2% لشركة عز الدخيلة (توقعات عام 2010 إلى عام 2012) مقارنة بتقديرها السابق الذي كان 2.9% وصافي دخل ربح معدل النمو السنوي المركب إلى 23.7% مقارنة بتقديرها السابق الذي كان 6.9% ونتيجة لذلك، ارتفع معدل النمو السنوي المركب للدخل قبل الفائدة والضرائب والإهلاك و الاستهلاك لشركة عز الدخيلة (توقعات عام 2010 إلى عام 2012) إلى 17.2% مقارنة بتقديرنا السابق الذي كان 14.7%، وارتفع صافي ربح معدل النمو السنوي المركب إلى 31.6% مقابل 25.1.
وتواصل شركة "اتش سي" التوصية بشراء أسهم عز لحديد التسليح على أساس من قيمة إجمالي صافي تدفقات نقدية يبلغ 19 جنيها مصريا للسهم (زيادة قدرها 45.2%)، مؤكدة أن أي ارتفاع في الأسعار أو ازدهار في قطاع البناء هما العاملان المساعدان الرئيسيان في ارتفاع أسعار الأسهم.
على نحو اخر قالت شركة العز لحديد التسليح ان أرباحها الصافية في النصف الاول من عام 2009 هوت نحو 90 بالمئة لتصل الى 101 مليون جنيه مصري (18.25 مليون دولار) الا أن الطلب المحلي لا يزال قويا ، وسجلت أرباحا صافية بلغت مليار جنيه في النصف الاول من عام 2009.
ولم تذكر الشركة رقما للربع الثاني في البيان ولكن بعد تحقيق أرباح صافية قدرها 66 مليون جنيه في أول ثلاثة شهور من عام 2009 فان هذا يشير الى تراجع الارباح الى نحو 35 مليون جنيه.
فى ذات السياق توقع البنك الاستثماري بلتون فاينانشال أن تسجل الشركة أرباحا صافية تبلغ 101 مليون جنيه في النصف الاول بينما توقعت شركة التجاري الدولي للسمسرة أن تسجل الشركة 88 مليون أرباحا صافية في الربع الثاني.
من جانبه قال بول شيكيبان العضو المنتدب للشركة في بيان ظلت السوق المصرية قوية خلال النصف الاول من 2009 وعلى الرغم من تراجع الاسعار المحلية لتتماشى مع الاسعار العالمية شهدنا استمرارا في الطلب القوي على منتجاتنا ، وبلغ صافي مبيعات الشركة 6.4 مليار جنيه مقارنة مع 11.1 مليار جنيه قبل عام ، وعزت الشركة تراجع صافي الارباح حينما أعلنت نتائج الربع الاول الى انخفاض أسعار الصلب وضعف أسواق الصادرات.
وقال شيكيبان ان من شأن نموذج الاعمال المرن لحديد عز أن يمكن الشركة من تسجيل ربحية من عملياتها حتى أثناء تراجع القطاع.
وعن سهم الشركة القابضة المصرية الكويتية (EKHO) فقد أنهى الأسبوع مرتفعا 4% بمقدار 0.1 جنيه حيث افتتح الأحد عند 2.27 جنيه للسهم وهو أقل سعر للسهم خلال الأسبوع بينما أغلق الخميس عند 2.37 جنيه للسهم ، أما عن اعلى سعر للسهم خلال الأسبوع فكان في يوم الاربعاء حيث أغلق على 2.41 جنيه للسهم .
وكانت الشركة قد أعلنت هذا الأسبوع عن قيامها بالاشتراك مع مجموعة من المساهمين المصريين والخليجيين بتأسيس الشركة الوطنية للاسمدة والصناعات الكيماوية شركة مساهمة مصرية برأسمال مرخص به مليار جنيه ورأسمال مدفوع 500 مليون جنيه حيث تبلغ حصة الشركة القابضة 32% ، وغرض الشركة إنتاج حامض الكبرتيك وكافة أنواع الأسمدة الكيماوية ومشتقاتها الأخرى ، وتتخذ الشركة اجراءاتها حاليا لانشاء مصنعها بمدينة السادات حيث تبلغ الطاقة الانتاجية للمصنع حوالى 1.5 مليون طن من الأسمدة الكيماوية ، ومن المتوقع أن يبدأ الانتاج خلال 28 شهرا وسوف يقوم المشروع بتوفير حوالى 2500 فرصة عمل حسبما أوضحت فى بيان لها الى البورصة المصرية .
وعن سهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول - موبينيل (EMOB) فقد أنهى الأسبوع مرتفعا 4% بمقدار 7.81 جنيه حيث افتتح الأحد عند 206.33 جنيه للسهم وهو أقل سعر للسهم خلال الأسبوع بينما أغلق الخميس عند 214.14 جنيه للسهم وهو أعلى سعر للسهم خلال الأسبوع
وكان المهندس خالد الليثى نائب الرئيس التنفيذى لشركة موبينيل للشئون المالية قال يوم الاثنين فى تصريحات لجريدة المال ان الشركة قررت سداد القسط الثالث من رسوم تراخيص الجيل الثالث لجهاز تنظيم الاتصالات الذى تبلغ قيمته 750 مليون جنيه فى يناير 2010 بسبب عدم الحصول على ترددات تصل سعتها الى 5 ميجاهرتز والخاصة بترددات الجيل الثانى من شبكات المحمول من ادارة الجهاز حتى الان .
وقال الليثى ان رخصة الجيل الثالث تضم ترددات للجيل الثانى 2G والجيل الثالث معا وسيتم سداد القسط الرابع ورسوم اخرى تعادل مايقرب من 1.1 مليار جنيه فى ديسمبر 2010 بعد تسلم بقية ترددات الجيل الثالث وان الشركة ملتزمة بسداد الاقساط فى مواعيدها الرسمية .
ورفض الليثى الربط بين اعلان وزارة الاتصالات عن قيام فودافون بسداد مليار جنيه الخاصة بعائدات الجيل الثالث للمحمول واتمامها سداد جميع الاقساط منوها الى ان كل شركة لديها اتفاق تختلف جوانبه عن الشركة الاخرى .
وكانت موبينيل قد قررت ارجاء سداد القسط المقرر فى النصف الاول من العام 2009 الى مابعد الحصول على الترددات لاستكمال خطط توسعات تطوير شبكات الجيل الثالث التى تتطلب توافر مزيد من الترددات ، وكانت قيمة التراخيص البالغة 3.3 مليار جنيه تمت جدولتها على 4 دفعات قيمة كل منها 750 مليون جنيه بخلاف 318 مليون جنيه تم تسديدها عند توقيع التراخيص .
وفى سياق النزاع بين اوراسكوم تليكوم وفرانس تليكوم حول موبينيل فقد بدأت فرانس تليكوم فى اتخاذ الإجراءات القانونية لإقامة الدعوى القضائية أمام القضاء المصرى، للطعن على قرار لجنة التظلمات التابعة لـ «هيئة الرقابة المالية» برفض عرض استحواذها على أسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول - موبينيل بسعر 237 جنيها للسهم.
وكشف هشام العلايلى، نائب الرئيس التنفيذى لأفريقيا والشرق الأوسط لشركة فرانس تليكوم حسبما ذكرته جريدة المصرى اليوم ، أن الشركة بدأت فى اتخاذ إجراءات إقامة الدعوى القضائية أمام مجلس الدولة للطعن على قرار لجنة التظلمات برفض العرض الثانى بسعر 237 جنيها للسهم من خلال المستشار القانونى للشركة ، وأكد أنه حال عدم إنصاف الشركة فى القضاء المصرى ستلجأ إلى القضاء الدولى ، وقال إن مصر ملتزمة بمعاهدات دولية ونحن ملتزمون بالقوانين وقرارات القضاء.
ومن جانبه، رفض الدكتور ياسر زكى هاشم المستشار القانونى لـ«فرانس تليكوم» الإفصاح عن أي تفاصيل فى الوقت الحالى غير أنه قال: «سنقدم أوراق الدعوى أمام مجلس الدولة خلال المدة القانونية والمحددة بـ 60 يوما من تاريخ رفض التظلم، وكانت الهيئة العامة للرقابة المالية رفضت التظلم الذى تقدمت به فرانس تليكوم بالنسبة لعرضها الثانى فى 4 من الشهر الجارى.. فيما قدمت الشركة الفرنسية تظلما جديدا ضد رفض العرض الثالث والأخير الذى تقدمت به الشركة.
من ناحية أخرى تستعد الهيئة العامة للرقابة المالية لتشكيل لجنة التظلمات لدراسة التظلم الجديد الذى تقدمت به الشركة الفرنسية قبل أسبوع.
وقال العلايلى إن الشركة تقدمت بالمستندات المؤيدة لوجهة نظرها فى التظلم الأخير، موضحا أن التظلم يتضمن مرفقات من بينها موافقات بعض مساهمى موبينيل على بيع أسهمها بسعر 230 جنيها، مشيرا إلى أن العرض الأخير منفصل عن العروض الأولى والمرتبطة بقرار التحكيم.
وأضاف ان العرض الأخير جاء نتيجة لوجود موافقات مبدئية من بعض مساهمى «موبينيل» لبيع حصتهم التى تزيد على 3% بسعر 230 جنيها للسهم، لكن القانون المصرى لا يسمح بتنفيذ ذلك مباشرة، مما دفعنا لتقديم عرض لشراء 100%، خاصة أن فرانس تليكوم تمتلك أكثر من 33% من الأسهم .
وتابع موضحا ان المستندات المقدمة مع التظلم تتضمن تعهد الشركة الفرنسية بدفع فارق سعر التنفيذ بالعرض الثالث، والفرق بين أي عروض أخرى، خلال الثلاثة أشهر المقبلة، موضحا أنه وقت تقديم العرض الثالث لم يتم حسم موقف التظلم المقدم، بما يعنى أنه حال موافقة الهيئة على التظلم والعرض الثالث كانت الشركة الفرنسية ملتزمة بسداد 7 جنيهات عن كل سهم تم بيعه لها ضمن العرض الثالث.
وعن التقييمات التي شهدها سهم الشركة خلال هذا الاسبوع فقد قامت مورجان ستانلى من خلال احدث تقييماتها لسهم موبينيل برفع السعر المستهدف لسهم الشركة بنسبة 14% إلي 202 جنيه ، وقامت برفع توقعاتها بشأن أرباح الشركة عن عام 2009 بنسبة 12% الي 1,836 مليون جنيه.
وأوضح تقرير مورجان ستانلى ان الأمل في قيام فرانس تيليكوم بتقديم عرض جديد للاستحواذ علي كامل أسهم موبينيل من المحتمل ان يعمل علي دعم سهم الشركة علي المدي القريب.
وأضافت مورجان ستانلي فى مذكرتها البحثية ان موبينيل تحتاج إلى جمع سيولة أكثر من 400 مليون جنيه من اجل الحفاظ على معدل توزيع الأرباح عند 75% وذلك قبل سداد أقساط رخصة الجيل الثالث للمحمول ، وقالت مورجان ستانلى عن توزيعات الأرباح عن عام 2009 أنها غير متيقنة من قيام الشركة بأية توزيعات، كما أضافت أنها تحافظ على تصنيفها للسهم على أنه " أداء متساو مع أداء السوق ".
على نحو اخر قال الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات إنه بصدد إنهاء الموافقات النهائية اللازمة لاسترداد الترددات اللاسلكية المخصصة لشركة موبينيل التى تستحوذ عليها بعض الجهات السيادية.
وفى ذات السياق أوضح الدكتور عمرو بدوى الرئيس التنفيذى للجهاز أنه تم ربط سداد جزء من أقساط ترخيص الجيل الثالث برد ما يوازى 5 ميجا هيرتز من الحيز الترددى الذى ينص عليه الترخيص بعدما حصلت موبينيل على 5 ميجا هيرتز فى وقت سابق.
وأشار بدوى إلى أن موبينيل ستكون ملزمة بسداد 1.1 مليار جنيه فور تسلمها الترددات اللاسلكية اللازمة أسوة بشركة فودافون مصر التى تسلمت الشهر الماضى خمسة ميجا هيرتز وقامت بسداد مليار جنيه تم تحويلها لوزارة المالية.
من جانبه أكد خالد الليثى رئيس القطاع المالى بموبينيل أن الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات لم يخطرها بموعد تسليم الترددات حتى الان ، وأشار فى تصريح لـ «المصرى اليوم» إلى أن نقص الترددات تؤثر على جودة أداء الشبكة مشيرا إلى أنه فور تسلم تلك الترددات سيتم توظيفها فى عملية توسيع الشبكة وفك الاختناقات.

Thursday, August 27, 2009

لمحليون المشتري الصافي الوحيد وجني أرباح "صحي" يعرقل صعود أسهم مصر



عرقلت موجة جني ارباح صحية بعد الارتفاعات التي دامت لاربع جلسات مسيرة صعود الأسهم المصرية لدى اغلاق تعاملات الخميس - نهاية تداولات الاسبوع- الا انها حافظت على مستوى 6700 نقطة ، فيما مثل المصريون المشتري الصافي الوحيد.
وهبط مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس 30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 1.15 % الى 6704.21 نقطة وكان استهل تعاملاته خاسراً 0.52 % مسجلا 6747.3 نقطة.
وهو ما انسحب على أداء مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ليفقد 0.94 % ويصل الى 1399.95 نقطة بعد أن بدأ هابطاً 1 % مسجلا 1399.04 نقطة
كما خسر مؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء أنشط 100 سهم بالسوق- 0.20 % ليصل الى 1206.71نقطة بعد ان سجل باكراً 1209.29 نقطة.
وعلى النقيض، صعد مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 0.15% الى 763.89 مقابل 765.99 نقطة عند الفتح.
ووصف محمود شعبان عضو مجلس إدارة البورصة المصرية ورئيس مجلس إدارة احدى شركات السمسرة في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر تراجع السوق بالصحي والطبيعي، موضحاً ان ما شهدته جلسة الخميس يعد امرا طبيعياً بعد ادراك نقاط لم تحقق من قبل في عام 2009 .
وأكد أن موجة جني الأرباح غير مقلقة، ودللا على ذلك بانخفاض أحجام التداولات اثناء تراجع السوق وهو امر اعتدنا عليه مؤخرا، وهو ما يعد دليلا على ضعف موجة جني الارباح وقصرها، وبلغت تداولات الخميس حوالي مليار جنيه.
وكان وائل عنبة رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لاحدى شركات السمسرة توقع في تصريحات خاصة للموقع حدوث جني أرباح وجوبي على خريطة الاتجاه الصاعد للمؤشر الخميس خاصة بعد ان اقترب السوق من مستوى 6800 نقطة، وسط إغلاق المراكز المكشوفة والكريديت الذي عادة ما يحدث خلال جلسة نهاية الاسبوع.
أسهم المضاربة
وأوضح شعبان انه بصفة عامة كان اداء جميع الأسهم طبيعياً، الا بعض أسهم المضاربات التي ارتفعت الى 20 % بدون مبرر، محذرا من تلك الفئة من الأسهم لأنها تقفز دون أساس مالي سواء في هيكلة الشركة أو نتائج اعمالها.
وساق مثالاً لبعض هذه الاسهم، فارتفع الخميس سهم"تصنيع الاقلام والبلاستيك - سيسب" بنسبة 18 % ولم تزيد كمية التداول عن 3000 سهم، ، و" الاهلية للاستثمار والتعمير - نيركو"الذي صعد 20 % ولم تتجاوز كمية الاوراق التي تم التداول عليها 400 سهم، بينما هبط سهم رجينا للمكونة 8 % ولم تتخطى كمية تداولات 100 سهم.
7200 نقطة
وتوقع رئيس مجلس إدارة احدى شركات السمسرة ان تدرك السوق مستوى 7200 نقطة على المدى القصير، موضحا أن الامر يرتبط أيضاً بشهادات الإيداع الدولية المصرية المدرجة ببورصة لندن، الى جانب الاسواق العالمية والتي تسجل هي الاخرى نقاط جديدة في عام 2009، ورجح ان تسجل الأسهم المصرية مستوى 7200 نقطة في الوقت الذي يصل فيه مؤشر "داو جونز 100" الى مستوى 10000 نقطة.
ولفت الى ان المناخ العام في البورصات العالمية والعربية أعطى نوعاً من التفاؤل، بالاضافة الى استعادة ثقة المتعاملين نتيجة للتقارير التي افادت بان الركود الاقتصادي العالمي اوشك على الانتهاء، فضلا ن تحسن التقارير الفنية حول اداء الاقتصاد المصري ومن أهمها تقرير موديز وفاينانشيال تايمز.
جدير بالذكر ان الأسهم المصرية صعدت لدى اغلاق تعاملات الاربعاء في ظل الاندفاع الجماعي لاغلب فئات المستثمرين ناحية الشراء فيما مثل الافراد البائع الصافي الوحيد

Wednesday, August 26, 2009

مقتربة من مستوى 6800 نقطة سيولة الأجانب تدعم الأسهم المصرية


صعدت الأسهم المصرية لدى اغلاق تعاملات الاربعاء في ظل الاندفاع الجماعي لاغلب فئات المستثمرين ناحية الشراء فيما مثل الافراد البائع الصافي الوحيد.
وكسب مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس 30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 1.42 % مسجلا 6782.51 نقطة.
وصعد مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 0.37% الى 765.08 نقطة.
وكسب مؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء أنشط 100 سهم بالسوق- 0.45 % ليصل الى 1209.20 نقطة.
وهو ما انسحب على أداء مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ليكسب 1.29 % مسجلا 1412.93 نقطة
وأوضح محلل اسواق المال وائل عنبة في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر أن أهم ما يميز الاربع جلسات لهذا الاسبوع ان الصعود جاء على مستوى المؤشر الرئيسي فقط، حيث لم تمتد تأثيره الى أسهم الافراد، مدللا على ذلك بالفارق الكبير بين نسبة الصعود المحققة في المؤشرين.
وأضاف المصدر الى انه كان من اللافت للنظراحجام التداولات والتي بلغت 1.3 مليار جنيه وهو مقدار جيد بالنسبة لمدة الجلسة خلال شهر رمضان والتي تقتصر على 3 ساعات فقط.
سيولة الاجانب
وأشار عنبة الى ان الاجانب مازالو يضخون سيولة بالسوق مدفوعين بتحسن التقارير الفنية عن الاقتصاد المصري والتي من اهمها تقرير موديز وفاينانشيال تايمز.
وأعلنت مؤسسة معلومات الاستثمارات الأجنبية المباشرة التابعة لـ"الفاينانشال تايمز" الاحد مصر أول دول شمال افريقيا وثاني دولة إفريقية بعد جنوب إفريقيا من حيث مناخ جذب الاستثمار، كما عدلت مؤسسة موديز توقعاتها المستقبلية للتصنيف السيادي لمصر من سلبية إلى مستقرة.
وفي تفصيل لحركة فئات المتعاملين، سجل الأجانب صافي موجب بنحو 90 مليون جنيه، وبلغت مشاركتهم في الجلسة 10.5% وتقسمت بين 7.3% للبيع و13.6% للشراء.
وتوافقت حركة العرب مع الأجانب وبلغت تعاملاتهم 6.1% وتقسمت بين 5.7% للبيع و6.5% للشراء، وانتجوا صافي موجب بلغ 90 مليون جنيه.
أما المصريون، فمالت قراراتهم ناحية البيع، وافرزت تعاملاتهم في الجلسة عن صافي بيع بنحو 102 مليون جنيه، وبلغت مشاركتهم 83.4% وتقسمت بين 87% للبيع و79.9% للشراء.
وبالنسبة للمحليين، بغلت تعاملات الأفراد 34.5%، مقابل 65.5% للمؤسسات، وبلغت مشتريات الأولى 61% مقابل 70% للبيع، بينما مثلت مشتريات المؤسسات 39% مقابل 30% للمبيعات.
جني ارباح
وحول توقعاته لجلسة الخميس، قال وائل عنبة ان صعود المؤشر الى 6800 نقطة، يجب ان يتبعه جني أرباح وجوبي على خريطة الاتجاه الصاعد للمؤشر، وهو ما رجح ان يحدث خلال جلسة الخميس في ظل إغلاق المراكز المكشوفة والكريديت.
جدير بالذكر ان سوق الاسهم المصرية واصلت الصعود الثلاثاء للجلسة الرابعة على التوالي بعد ان أعان نشاط شهادات الايداع الدولية للشركات القيادية في بورصة لندن السوق على استيعاب موجة خفيفة لجني الأرباح.

Tuesday, August 25, 2009

شهادات الإيداع الدولية تعزز أسهم مصر و تستوعب جني خفيف للأرباح

واصلت سوق الاسهم المصرية الصعود الثلاثاء للجلسة الرابعة على التوالي بعد ان أعان نشاط شهادات الايداع الدولية للشركات القيادية في بورصة لندن السوق على استيعاب موجة خفيفة لجني الأرباح.
وكسب مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس 30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 1.06 % مسجلا 6690.52 نقطة مقابل 6577.23 نقطة لدى الفتح.
وصعد مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 0.37% الى 763.15 نقطة مقابل 756.86 نقطة لدى الفتح.
وكسب مؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء أنشط 100 سهم بالسوق- 0.45 % ليصل الى 1202.52 نقطة بعد ان فتح عند 1191.07 نقطة.
وهو ما انسحب على أداء مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- ليصعد 0.78 % مسجلا 1392.92 نقطة بعد ان فتح عند 1380.12 نقطة.
وقال محمود شعبان عضو مجلس إدارة البورصة المصرية ورئيس مجلس إدارة احدى شركات السمسرة في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر إن أداء السوق جيد جدا مستشهدا بنجاح البورصة في استيعاب موجة خفيفة من جني الارباح ظهرت بنهاية تداولات الاثنين.
عوامل موجبة
وأضاف ان أنباء ايجابية على الصعيدين المحلي والدولي عززت رغبة المستثمرين في خوض غمار التداولات، أولها توقعات جيدة لنتائج أعمال الاسهم الكبرى خاصة "اوراسكوم تليكوم" مما دفعها للصعود في بورصة لندن.
وكذلك - يستكمل المصدر - توقعات كل من البنك المركزي الامريكي والأوروبي قرب انتهاء اسوأ ركود عالمي منذ 70 عاما ولكنهم حذروا من ان العودة الى النمو الطبيعي ستكون بطيئة وتستغرق وقتا طويلا.
ومن الانباء الموجبة، تسجيل ارقام مبيعات المنازل الامريكية زيادة قوية مفاجئة وهو المجال الذي زج بالعالم الى الأزمة المالية.
وقال شعبان ان ارتفاع أسعار النفط الى أعلى مستوى في عشرة اشهر قرب 75 دولارا يحمل في طياته دلالة على ارتفاع الطلب على الخام وعودة عجلة الاقتصاد للدوران.
وواصلت البورصة المصرية النشاط الاثنين للجلسة الثانية على التوالي مستهدفة أعلى مستوى في 10 أشهر بدعم من تقارير فنية دولية أيجابية وسط تداولات تجاوزت مليار و200 مليون جنيه.
أحجام التداول
وبالنسبة لأحجام التداولات خلال الجلسة، اعتبرها المصدر دليلا على قوة السوق حيث بلغت مليار و600 مليون بالرغم من قصر مدة الجلسة الى 3 ساعات بدلا من 4 خلال شهر رمضان.
وتوقع شعبان ان تسير السوق ناحية 7200 نقطة باستهداف 7800 نقطة وان تخلل هدفها تراجعات تصحيحية خفيفة بعكس مثيلاتها خلال الفترة من اغسطس/ اب 2008 وحتي فبراير/ شباط 2009.
الأجانب وتفرد بالشراء
وبالنسبة لحركة فئات المتعاملين، تفرد الاجانب بالشراء حيث سجلوا صافي موجب بنحو 158.5 مليونا وبلغت مشاركتهم في الجلسة 16.2% وتقسمت بين 11.3% للبيع و21.1% للشراء.
ومال العرب الى البيع وبلغت تعاملاتهم 6.1% وتقسمت بين 6.3% للبيع و5.9% للشراء وانتجوا صافي سالب بلغ 6 ملايين و981 ألف جنيه.
أما المحليون، فالبرغم من اتجاه المؤسسات الى الشراء وتعزز روح المخاطرة لدى الافراد الا ان تعاملات الفئة الاجمالية جاءت سالبة حيث انتجت مشاركتهم في الجلسة صافي بيع بنحو 151.8 مليون جنيه وبلغت مشاركتهم 77.7% وتقسمت بين 82.4% للبيع و73% للشراء.
وفي تفصيل لحركة المحليين، بغلت تعاملات الأفراد 63.3% مقابل 36.3% للمؤسسات.
وبلغت مشتريات الافراد 59.2% مقابل 67.4% للبيع، بينما مثلت مشتريات المؤسسات 40.8% مقابل 32.6% للمبيعات.
الأسهم القيادية
وحققت الأسهم القيادية ذات الوزن النسبي بمؤشر السوق الرئيسي ارتفاعات جيدة، فقد صعد "المجموعة المالية هيرمس القابضة" 4.46% الى 29.26 جنيها، و"البنك التجاري الدولي (مصر)" 3.38% الى 54.38 جنيها، و"اوراسكوم تيلكوم القابضة" 0.45% الى 38.06 جنيها.
وفي المقابل، تراجع "أوراسكوم للانشاء والصناعة" 0.22% مسجلا 229.46 جنيها، و"الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول" 0.60% الى 209.02 جنيهات.
وبالنسبة للأبرز أداءً، تصدر الأسهم المرتفعة، "الاهلية للاستثمار والتعمير - نيركو" بصعود 24.58%، و"العبور للصناعات المعدنية (جلفاميتال)" بصعود 18.89%، و"السعودية المصرية للاستثمار والتمويل" بصعود 13.60%، و"المصرية لتطوير صناعة البناء (ليفت سلاب مصر)" بصعود 12.98%، و"الدلتا للتأمين" بصعود 11.40%.
وفي المقابل، إعتلى قائمة الخاسرين، "دلتا رسملة لتداول الاوراق المالية" بتراجع 12.06%، و"النيل للادوية والصناعات الكيماوية" بتراجع 5.13%، و"شارم دريمز للاستثمار السياحي" 4.84%، و"مطاحن ومخابز الاسكندرية" بتراجع 4.71%، و"كفر الزيات للمبيدات والكيماويات" بتراجع 4.42%.

Monday, August 24, 2009

أسهم مصر عند أعلى مستوى في 10 أشهر بدعم من التقارير الفنية الدولية


واصلت البورصة المصرية النشاط الاثنين مستهدفة أعلى مستوى في 10 أشهر بدعم من تقارير فنية دولية أيجابية وسط تداولات تجاوزت مليار و200 مليون جنيه.
وصعد مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس 30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 1.38 % الى 6620.38 نقطة، وهو أعلى اغلاق للمؤشر منذ تداولات أكتوبر/ تشرين الاول 2009.
وخسر مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 0.16% مسجلا 760.29 نقطة.
وزاد مؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء أنشط 100 سهم بالسوق- 0.3 % ليصل الى 1197.03 نقطة.
مؤشر داوجونزمصر20
وهو ما انسحب على أداء مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- ليصعد 1.4 % مسجلا 1382.25نقطة.
وقال وائل عنبة رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لاحدى شركات السمسرة في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر ان السوق أبلت بلاء حسنا حيث شجعت تقارير فنية موجبة أهمها موديز وفاينانشيال تايمز الاجانب والعرب على ضخ سيولة بالسوق المصرية وكذلك دعمت روح المخاطرة لدى الأفراد.
وتعززت السوق - يستكمل المصدر- بانتعاش الاسواق الاوروبية والامريكية.
واعتبر المصدر صعود الاثنين خطوة في طريق السوق نحو مستوى 7200 نقطة المستهدف.
جدير بالذكر ان بلوغ مؤشر السوق الرئيسي مستوى 7200 من شأنه ان يحول اتجاه السوق الى الصعود على المدى البعيد.
التقارير الدولية
وأعلنت مؤسسة معلومات الاستثمارات الأجنبية المباشرة التابعة لـ"الفاينانشال تايمز" الاحد مصر أول دول شمال افريقيا وثاني دولة إفريقية بعد جنوب إفريقيا من حيث مناخ جذب الاستثمار .
وأفاد تقرير المؤسسة بحصول مصر على تقييمات مرتفعة في كافة المؤشرات الواردة في التقرير، وفى مقدمتها ارتفاع نسبة القيد في المراحل الجامعية، بالإضافة إلى حجم الموارد البشرية، وعدد المدارس الدولية، وذلك بالمقارنة بالدول الإفريقية الأخرى.
وخلال الاسبوع الثالث من أغسطس/ آب 2009، عدلت مؤسسة موديز توقعاتها المستقبلية للتصنيف السيادي لمصر من سلبية إلى مستقرة.
وحددت "موديز" توقعاتها المستقبلية لتصنيف السندات الحكومية المصدرة بالعملتين المحلية والأجنبية عند "بي.ايه1" وعزت ذلك إلى استمرار تراجع معدل التضخم في أكبر الدول العربية من حيث عدد السكان منذ أغسطس 2008.
ودفعت مشتريات الأجانب والمؤسسات الأسهم المصرية الى الانتعاش لدى إغلاق تعاملات الاحد لتستعيد قمة 6500 نقطة في ظل استمرار العرب والأفراد في اتجاههم البيعي.

الأجانب الأكثر شراء
وبالنسبة لحركة فئات المتعاملين، جاء الاجانب أكثر الفئات شراء حيث سجلوا صافي موجب بنحو 101.186 مليون وبلغت مشاركتهم في الجلسة 13.7% وتقسمت بين 9.3% للبيع و18% للشراء.
واقتفى العرب أثر الاجانب وبلغت تعاملاتهم 7.1% وتقسمت بين 6.1% للبيع و8% للشراء وانتجوا صافي موجب بلغ 22.3 مليون جنيه.
أما المحليون، فالبرغم من اتجاه المؤسسات الى الشراء وتعزز روح المخاطرة لدى الافراد الا ان تعاملات المحليون الاجمالية جاءت سالبة حيث انتجت مشاركتهم في الجلسة صافي بيع بنحو 123.5 مليون جنيه وبلغت مشاركتهم 79.3% وتقسمت بين 84.6% للبيع و74% للشراء.
وفي تفصيل لحركة المحليين، بغلت تعاملات الأفراد 71.4% مقابل 28.6% للمؤسسات.
وبلغت مشتريات الافراد 68.5% مقابل 74.4% للبيع، بينما مثلت مشتريات المؤسسات 31.5% مقابل 25.7% للمبيعات.
صدارة للخدمات المالية
وبالنسبة لحركة القطاعات، ذكر خبير أسواق المال ان "الخدمات المالية" تصدر السوق بنسبة 16.45% وقاده سهم "المجموعة المالية هيرمس القابضة" بصعود 4.5% مسجلا 28.01 جنيها، وسيطر السهم على نحو 10% من حجم السوق.
وحل "العقارات" ثانيا بنسبة 15.25%، ثم "التشييد ومواد البناء" بنسبة 10.6% فقطاع "المنتجات المنزلية والشخصية" بنسبة 9.75%.
وبالنسبة الأسهم الكبرى - ذات الوزن النسبي بمؤشر السوق الرئيسي- صعد "اوراسكوم للانشاء والصناعة" بنحو 1.93% مسجلا 229.96 جنيها، و"اوراسكوم تيلكوم القابضة" 0.16% مسجلا 37.89 جنيها، و"الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول" 1.92% مسجلا 210.29 جنيهات. وفي المقابل خسر "البنك التجاري الدولي (مصر)" 0.32% الى 52.60 جنيها رغم تمتعه بنسبة تعاملات قوية.
وعلى صعيد الأبرز أداءً، تصدر الأسهم المرتفعة "العبور للصناعات المعدنية (جلفاميتال)" بصعود 19.96%، و"المقاولات المصرية-مختار ابراهيم" بصعود 10.37%، و"الاهلية للاستثمار والتعمير - نيركو" بصعود 10.17%، و"العالمية للاستثمار والتنمية" بصعود 9.51%، و"العربية لاستصلاح الاراضي" بصعود 8.89%.
وعلى الوجه المقابل للعملة، إعتلى قائمة الخاسرين، "تصنيع الاقلام والبلاستيك - سيسب" بتراجع 8.76%، و"العقارية المصرية" بتراجع 7.52%، و"مطاحن ومخابز الاسكندرية" بتراجع 6.87%، و"كفر الزيات للمبيدات والكيماويات" بتراجع 6.37%، و"السعودية المصرية للاستثمار والتمويل" بتراجع 6.17%.
(الدولار يساوي 5.5 جنيهات)

Sunday, August 23, 2009

مستعيدة قمة 6500 نقطة..مشتريات الأجانب والمؤسسات تنعش الأسهم المصرية


دفعت مشتريات الأجانب والمؤسسات الأسهم المصرية الى الانتعاش لدى إغلاق تعاملات الاحد لتستعيد قمة 6500 نقطة في ظل استمرار العرب والأفراد في اتجاههم البيعي.
وصعد مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس 30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 3.26 % الى 6530.08نقطة وكان استهل تعاملاته رابحا 2.19 % الى 6462.56 نقطة.
وكسب مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 2.29% مسجلا761.56 نقطة مقابل 755.70 نقطة عند الفتح.
وزاد مؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء أنشط 100 سهم بالسوق- 1.06 % ليصل الى 1193.40 نقطة بعد ان استهل تعاملاته حول 1184.05نقطة.
وهو ما انسحب على أداء مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- ليصعد 2.89 % مسجلا 1360.2نقطة بعد ان بدأ مرتفعا 2.04 % مسجلاًً 1349.06 نقطة.
وارجع محلل اسواق المال محسن عادل في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر انتعاش السوق المصرية الى النشاط الذي شهدته الاسواق العالمية في نهاية تعاملات الاسبوع الثالث من اغسطس/ اب 2009 مدعومة ببيانات اقتصادية قوية مما انعكس ايجابا على الاسواق العربية والمصرية ايضاً.
وأشار الى انه من النقاط المضيئة في السوق، استقرار احجام السيولة داخل البورصة المصرية، رغم انخفاض حجم جلسة التداول الى 3 ساعات بدلا من 4 ساعات مسجلة 1.1 مليار جنيه، مما يعني وجود قوة شرائية، وارتفاع شهية المخاطرة لدى المتعاملين.

نتائج الأعمال
واوضح محسن عادل ان السوق لقى دعما من لنباء مرتقبة تتعلق بنتائج الاعمال للشركات القيادية، خاصة مجموعة اورسكوم وهو ما دفع البعض للتفاؤل بوجود قوة دافعة كامنة بالبورصة قادرة على دفع المؤشرات الى الاتجاه الصاعد.
ووصف خبير الاسواق ارتفاع الاحد بانه جزء من الارتداد التصحيحي لتراجعات النصف الاول من الاسبوع الثالث من اغسطس ليعاود مؤشر البورصة مرة اخرى الاستقرار فوق حاجز 6500 نقطة الذي يعد نقطة انطلاق للسوق خلال الفترة القادمة.

توقعات جيدة
وحول توقعاته لاداء السوق خلال جلسة الاثنين، قال محسن انه من المرجح ان يستمر هذا الاتجاه التصاعدي خلال جلسة الاثنين في ضوء استقرار عوامل الصعود مع الاخذ في الاعتبار ان تحولات اسواق المل العالمية قد تكون مؤثرة على مستويات اداء البورصة المصرية.

شراء اجنبي
وعلى صعيد اداء فئات المتعاملين، أكد محسن عادل انه من اللافت للنظر استمرار عمليات الشراء الاجنبية مع ارتفاع نسب تعاملاتهم من اجمالي التداولات لتسجل اعلى مستوى في ايام الأحد بداية الاسبوع عند 11 % وكانت عادة تتراوح ما بين 5 % و 7 %.
واضاف ان الامر انسحب ايضاً على المؤسسات التي استمرت حركة الشراء بها وخاصة الاجنبية لتصل نسبة تعاملاتها 21 % واستحوذت على ما يقرب من 23 % من الشراء.
وبالارقام، بلغت تعاملات المصريين 82% وسجلت مبيعاتهم 85.4% مقابل 78.6% للشراء وانتجوا صافي بيع تجاوز 72 مليونا جنيه.
وبلغت تعاملات الاجانب 11.3% وتقسمت بين 7.8% للبيع و14.8% للشراء، وافرزوا صافي شراء تخطى 75 مليون جنيه.
وبالنسبة للضلع الأخير في مثلث المستثمرين، بلغت تعاملات العرب 6.7% وسجلت مبيعاتهم 6.9% مقابل 6.5% للشراء وانتجت تعاملاتهم صافي سالب بنحو 3 ملايين جنيه.
وبالنسبة للتعاملات المحلية، انقسمت ما بين 78.5 % للافراد و21.5 % للمؤسسات، بلغت مشتريات الفئة الاولى 77.9% مقابل 79.2% للمبيعات، بينما سجلت مشتريات المؤسسات22.1% مقابل 20.8% للمبيعات.
جدير بالذكر ان الأسهم المصرية واصلت السير في جلباب السوق الامريكية للاسبوع الثاني على التوالي وظل الأجانب المحرك الاساسي للسوق بينما غلف الهدوء حركة المحليين قبيل حلول شهر رمضان الذي عزز قطاع الاغذية والمشروبات.
(الدولار يساوي 5.54 جنيهات مصرية)

Thursday, August 20, 2009

في الجلسة الأخيرة قبل رمضان المشتريات الأجنبية تدفع الأسهم المصرية للمنطقة الخضراء


دفعت المشتريات الأجنبية والمؤسسية الأسهم المصرية للمنطقة الخضراء لدى إغلاق تعاملات الخميس - نهاية تعاملات الاسبوع- لتنجح في التصدي للضغوط البيعية المحلية في الجلسة الأخيرة قبل شهر رمضان الكريم.
وصعد مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 2.18 % الى 6323.9 نقطة بعد أن بدأت على ارتفاع قدره 1.51 % عند 6282.4 نقطة .
وهو ما انسحب على اداء مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- ليكسب 2.04 % مسجلاً 1322.03 نقطة وكان استهل تعاملاته صاعدا 1.84% الى 1319.45 نقطة.
كما ارتفع مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 2.3% مسجلا 744.12 نقطة مقابل 733.49 نقطة عند الفتح.
وزاد مؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء انشط 100 سهم بالسوق- 2.13 % ليصل الى 1164.40نقطة وكان بدأ حول 1149.95نقطة.
وارجع محلل اسواق المال هشام مشعل في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر انتعاش البورصة الى استقرار الاسواق العالمية والذي انعكس ايجابا على المتعاملين في السوق المحلية.
واوضح ان صعود المؤشر فوق حاجز 6300 نقطة هو مستوى ايجابي ومن المنتظر ان تخترق السوق 6381 نقطة الذي يعد نقطة انظلاق لاستمرارية الموجة الصعودية للسوق مستهدفا بعدها مستوى 6800 نقطة و7200 نقطة على الترتيب.
أسهم المضاربة
ولفت المصدر الى ان رغم ان احجام التداول غير مغرية، الا ان أسهم المضاربة هي أسهم الفترة الحالية، فهي تنتظر مستهدفات لم تدرك بعد، ولذلك كان ادائها لافت الى جانب المشتريات الاجنبية والمؤسسية.
جدير بالذكر ان الأسهم المصرية هبطت لدى إغلاق تعاملات الأربعاء اثر ضغوط بيعية شكلها المستثمرين المصريين والعرب مقتفين اثر الاسواق الاوروبية والامريكية في المقابل صمد الاجانب في الاتجاه البيعي.
الأجانب مشترون
وعلى صعيد حركة فئات المتعاملين،صمد الأجانب في الاتجاه الشرائي وانضم اليهم العرب خلال الجزء الأخير من الجلسة، فيما استمر المحليون في البيع.
وأوضح مشعل ان الاجانب مشترون وفقاً لنصيحة بيوت خبرة عالمية التي ترجح جدية الاستثمار في منطقة الشرق الاوسط، وكان لذلك دورا كبيرا في السيولة الاجنبية في المنطقة، بالاضافة الى ان المستثمرون الاجانب يشترون في مناطق الدعم.
وبلغت تعاملات المصريين 79.1% وبلغت مبيعاتهم 80.1% مقابل 78.2% وانتجوا صافي بيع بقيمة 19 مليونا جنيه.
وبلغت تعاملات الاجانب 15.4% وتقسمت بين 14.7% للبيع و16.1% للشراء وافرزوا صافي شراء بنحو 14 مليون جنيه.
وبالنسبة للضلع الأخير في مثلث المستثمرين، بلغت تعاملات العرب 5.5% وسجلت مبيعاتهم 5.2% مقابل 5.8% للشراء وانتجت تعاملاتهم صافي سالب بنحو 5 ملايين جنيه.
ووبالنسبة للتعاملات المحلية، انقسمت ما بين 70.1 % للافراد و29.9 % للمؤسسات، بلغت مشتريات الفئة الاولى 68.2% مقابل 72.1% للمبيعات، بينما سجلت مشتريات المؤسسات 31.8% مقابل 27.9% للمبيعات.

مواعيد رمضان
وبالنسبة لعدد ساعات العمل خلال شهر رمضان المبارك، فقد تقرر أن يكون موعد جلسة التداول اليومي لسوق داخل المقصورة بداية من الساعة 10:30 صباحاً بتوقيت القاهرة حتى 1:30 بعد الظهر، اما جلسة التداول خارج المقصورة لسوق الأوامر فتبداء من الساعة 12 ظهراً حتى الساعة 12:30، وسوق الصفقات بداية من الساعة 10:30 صباحاً حتى 1:30 بعد الظهر.
(الدولار يساوي 5.55 جنيهات مصرية)

Wednesday, August 19, 2009

رغم المشتريات الأجنبيةالأسهم المصرية تتراجع مقتفية اثر الأمريكية



هبطت الأسهم المصرية لدى إغلاق تعاملات الأربعاء اثر ضغوط بيعية شكلها المستثمرين المصريين والعرب مقتفين اثر الاسواق الاوروبية والامريكية في المقابل صمد الاجانب في الاتجاه البيعي.
وخسر مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 1.66 % عند 6188.81 نقطة .
وهو ما انسحب على اداء مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- ليفقد 1.81% الى 1298.94 نقطة.
وتراجع مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 0.31% مسجلا 727.46 نقطة.
وفقد مؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء انشط 100 سهم بالسوق- 0.87 % ليصل الى 1,138.88نقطة.
وأوضح وائل عنبة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لإحدى شركات السمسرة في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر ان المصريون بفئتيهم أفراد ومؤسسات يتابعون حركة الاسواق الامريكية والأوروبية، والاولى شهدت تراجعا في المؤشرات المستقبلية ( Future ) وانسحب الامر على الاروروبية التي تراجعت في أوائل معاملات الاربعاء بعد انخفاض حاد في بورصة الاسهم الصينية مع استمرار الشكوك بشأن انتعاش الاقتصاد العالمي.
وبالاضافة للاسباب السابقة -يستكمل المصدر- فاننا في نهاية الاسبوع التي دائما ما تشهد تقفيل للكريديت والمركز المكشوفة.
دعم قادم
وحول توقعاته لاداء السوق، رجح عنبة ان تستمر موجة الهبوط خلال جلسة الخميس، ثم تعاود الصعود مرة اخرى مع بداية الاسبوع بدعم من التعديل الذي اجرته مؤسة موديز برفع توقعاتها المستقبلية للتصنيف السيادي لمصر من سلبية الى مستقرة.
وقالت "موديز" ان توقعاتها المستقبلية لتصنيف السندات الحكومية المصدرة بالعملتين المحلية، والاجنبة عند "بي.ايه1" مستقرة وعزت ذلك الى تراجع معدل التضخم منذ اغسطس/ اب 2008.
واشارت موديز الى انه لا تزال هناك مخاوف بشأن ضعف المالية العامة للدولة وعجز الموازنة وأعباء الديون.
وأضاف انه من المنتظر ان تدعم السوق ايضاً خلال تعاملات الاسبوع الرابع من أغسطس/ اب 2009 ظهور نتائج أعمال الشركات القائدة بالسوق اوراسكوم تليكوم القابضة"، و"اوراسكوم للانشاء والصناعة".
جدير بالذكر ان مشتريات الأجانب والأفراد دعمت الأسهم المصرية لدى إغلاق تعاملات الثلاثاء لتتحول الى اللون الاخضر رغم إستمرار الضغوط البيعية العربية والمؤسسية وسط ترقب لاداء وول ستريت.

Tuesday, August 18, 2009

وسط ترقب لوول ستريت مشتريات الأجانب والأفراد تعيد الأسهم المصرية إلى المكاسب




دعمت مشتريات الأجانب والأفراد الأسهم المصرية لدى إغلاق تعاملات الثلاثاء لتتحول الى اللون الاخضر رغم إستمرار الضغوط البيعية العربية والمؤسسية.
وصعد مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 0.08 % عند 6293.48 نقطة بعد ان استهل تعاملاته خاسرا 0.69% مسجلا 6248.97 نقطة.
وهو ما انسحب على اداء مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- ليرتفع 0.03 % الى 1312.88 نقطة مقابل 0.37% عند 1307.63 نقطة عند الفتح.
وتراجع مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 0.31% مسجلا 734.23 نقطة.
وفقد مؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء انشط 100 سهم بالسوق- 0.87 % ليصل الى 1151.70نقطة بعد ان فتح عند 1144.29 نقطة.
وأوضح محلل أسواق المال هشام مشعل في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر أن السوق ساده الترقب لجلسة سوق الأسهم الأمريكية الثلاثاء، وايضاً ترقب المتعاملين اداء سوقهم المحلي وسط تخوفهم من امتداد موجة الانخفاض في السوق لتكسر مستوى 6200 نقطة.
ولفت المصدر الى ان كسر السوق لنقطة الدعم الأولى عند 6300 نقطة، هو امر يؤرق الى حد ما، ولكن السوق ما زالت فوق نقطة الدعم الثانية 6200 نقطة، مضيفا انه ربما نختبر نقطة الدعم الثالثة عند 6000 نقطة التي تعد نقطة دعم قوية يصعب كسرها.
وأضاف مشعل انه من النقاط المضيئة في السوق، أن أحجام التداول بالسوق تقل عن المليار جنيه، في أماكن سعرية غير مغرية للبيع.
من جهته، قال محمود شعبان رئيس مجلس ادارة احدى شركات السمسرة وعضو مجلس إدارة البورصة في تصريحات خاصة للموقع بان جلسة الثلاثاء جاءت امتدادا لموجة جني الارباح التي بدأت منذ الاثنين كرد فعل لهبوط الأسواق الاوروبية والآسيوية والعربية فضلا عن تراجع مؤشرات الأسهم الأمريكية عبر تداولاتها الإلكترونية، التي سجلت أسوأ خسائرها في سبعة اسابيع الاثنين مع تراجع لامال بشأن النمو الاقتصادي بسبب بيانات استهلاكية محبطة.
وأكد انه لايوجد خوف من موجة جني أرباح واسعة، موضحا ان السوق تمر بحركة عرضية الى مستوى 6600 نقطة.
جدير بالذكر ان الأسهم المصرية تراجعت الاثنين بشكل طبيعي تحت ضغوط موجة جني أرباح قادها الأجانب والمؤسسات استهدفت الأسهم القيادية في تصحيح لموجة صعودية سابقة.

رؤية فنية
وحول توقعه لاداء السوق، أوضح هشام مشعل ان السوق المصرية تشهد اتجاه صاعد على المدى القصير والمتوسط ، مضيفا ان هناك رؤية فنية تدعم عدم كسر وول ستريت لمستوى 9000 نقطة، ونيكي باسيا 10000 نقطة، والسوق المصرية 6000 نقطة.
واشار الى ان اسواق الأسهم في اسيا وأوروبا ومصر تحاول استعادة اتزانها بعد الترنح الذي اصابها جراء تأثرها بالسوق الامريكية.
(الدولار يساوي 5.55 جنيهات مصرية)

Monday, August 17, 2009

مع تحول الأجانب للبيع ..تراجع "طبيعي" لأسهم مصر تحت ضغوط جني الأرباح


تراجعت الأسهم المصرية الاثنين بشكل طبيعي تحت ضغوط موجة جني أرباح قادها الأجانب والمؤسسات استهدفت الأسهم القيادية في تصحيح لموجة صعودية سابقة.
وخسر مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 3.47% مسجلا 6288.51 نقطة.
وتراجع مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 3.7% مسجلا 736.55 نقطة.
وفقد مؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء انشط 100 سهم بالسوق- ذات النسبة تقريبا ليسجل 1154.30 نقطة.
مؤشر داوجونز مصر 20
وتحرك مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- للخلف بنسبة 3.02% عند 1317.79 نقطة.
وقال محمود شعبان رئيس مجلس ادارة احدى شركات السمسرة وعضو مجلس إدارة البورصة في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر ان تراجع السوق طبيعي حيث نتج عن تحول الأجانب للبيع بعد عدة جلسات من الشراء خلال الاسبوع الثاني من اغسطس/ اب 2009 وبداية الاسبوع الثالث وهو تحرك تصحيحي يتفق مع منطق التداول.
ورهن المصدر تعافي السوق المحلية بانتعاش الاسهم الامريكية والاوروبية، وطرح شعبان احتمالا بارتداد السوق من مستوى 6150 نقطة.
ورجح الا تكسر السوق 6000 نقطة الذي يعد حاجزا نفسيا ذات أثر كبير على المتعاملين.
واستهلت السوق جلستها على تراجع قوي تجاوز 2% كرد فعل لهبوط الأسواق الاوروبية والآسيوية والعربية فضلا عن تراجع مؤشرات الأسهم الأمريكية عبر تداولاتها الإلكترونية.
وبالنسبة لاحجام التداولات، جاءت في نطاق مليار و700 مليون جنيه، وهو ما اعتبره المصدر مقبولا وان كان اقل من مستويات الجلسات السابقة.
وأنهت سوق الأسهم المصرية جلسة الأحد بالمنطقة الخضراء بدعم من مشتريات أجنبية بعد أن فتحت على تراجع طفيف، وتصدر قطاع الأغذية والمشروبات السوق مدعوما بنشاط أسهم المطاحن.
الأفراد مشترون
وعلى صعيد حركة فئات المتعاملين، مثل الأفراد المشتري الصافي الوحيد خلال الجلسة بينما غلب البيع على قرارات الاجانب والعرب والمؤسسات الا ان الشراء الفردي لم ينجح في حماية السوق من الخسائر.
وحذر شعبان من تحول الافراد الى البيع اذا استمر الاجانب على نهجهم البيعي.
وبلغت تعاملات المصريين 81.2% وبلغت مبيعاتهم 76.9% مقابل 85.4% وانتجوا صافي شراء بقيمة 137 مليونا و848 ألف جنيه.
وبلغت تعاملات الاجانب 12.4% وتقسمت بين 15.7% للبيع و9.1% للشراء وافرزوا صافي بيع بنحو 107 ملايين و102 الاف جنيه.
وبالنسبة للضلع الأخير في مثلث المستثمرين، بلغت تعاملات العرب 6.5% وسجلت مبيعاتهم 7.4% مقابل 5.5% للشراء وانتجت تعاملاتهم صافي سالب بنحو 30 مليونا و746 الف جنيه.
وبلغت مشتريات الفئة الاولى 65.6% مقابل 60.8% للمبيعات، بينما سجلت مشتريات المؤسسات 37.4% مقابل 39.2% للمبيعات.

الأسهم الكبرى
وتراجعت الاسهم الكبرى على نحو كبير، فقد خسر "المجموعة المالية هيرمس القابضة" 4.08% الى 25.36 جنيها، و"اوراسكوم تيلكوم القابضة" 3.96% الى 36.59 جنيها، و"اوراسكوم للانشاء والصناعة" 3.97% الى 213.47 جنيها، و"البنك التجاري الدولي (مصر)" 3.04% الى 51.35 جنيها، و"الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول" 1.95% الى 204.07 جنيهات.وقطاعيا، تصدر "التشييد والبناء" السوق بنسبة 14.3% ثم "الاغذية والمشروبات" بنسبة 14.27% فالعقارات بنسبة 13.76% والاتصالات بنسبة 11.4%.
وعلى صعيد الأبرز أداءً، تصدر الأسهم المرتفعة، "كفر الزيات للمبيدات والكيماويات" بصعود 15.69%، و"الاسكندرية الوطنية للاستثمارات المالية" بصعود 10.12%، و"العبور للصناعات المعدنية (جلفاميتال)" بصعود 6.51%، و"اسيوط الاسلامية الوطنية للتجارة والتنمية" بصعود 4.68%، و"اجواء للصناعات الغذائية - مصر" بصعود 4.58%.
وفي المقابل، إعتلى قائمة الخاسرين، "العقارية للبنوك الوطنية للتنمية" بهبوط 13.70%، و"آمون للادوية" بهبوط 10.82%، و"المجموعة المصرية العقارية لحامله" بهبوط 10.78%، و"الدلتا للتأمين" بهبوط 10.10%، و"الدلتا الصناعية - ايديال" بهبوط 9.45%.
(الدولار يساوي 5.5 جنيهات)

Sunday, August 16, 2009

شراء أجنبي يتحول بأسهم مصر للمنطقة الخضراء



أنهت سوق الأسهم المصرية جلسة الأحد بالمنطقة الخضراء بدعم من مشتريات أجنبية بعد أن فتحت على تراجع طفيف، وتصدر قطاع الأغذية والمشروبات السوق مدعوما بنشاط أسهم المطاحن.
وصعد مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 0.37% الى 6514.42 نقطة بعد ان فتح عند 6471.38 نقطة.
وارتفع مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 2.20% الى 764.21 نقطة مقابل 753.35 نقطة لدى الفتح.
وهو ما صعد بمؤشر "اجي اكس 100" - الذي يقيس أداء انشط 100 سهم بالسوق- 1.7% مسجلا 1197.36 نقطة مقابل 1183.96 نقطة في بداية الجلسة.
بيان لحركة مؤشر داوجونزمصر20
وتحرك مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس أداء أكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- لأعلى بنسبة 0.26% عند 1358.8 نقطة بعد ان فتح مستقرا عند اغلاقه السابق.
وقال وائل عنبة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لإحدى شركات السمسرة في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر ان جلسة الأحد جاءت متوقعة بعد استيعاب السوق لموجة جني الارباح التي شهدتها الاسبوع الثاني من أغسطس/ آب 2009.
ورغم تراجع أحجام التعاملات مقارنة بالاسبوع السابق الا انها مازالت فوق المليار جنيه حيث بلغت مليار و200 مليون جنيه.
وأضاف ان السوق استهلت جلستها على تراجع طفيف وتحولت للاغلاق على صعود طفيف مع ظهور شراء أجنبي.

هدوء قبيل رمضان
وتوقع خبير أسواق المال ان تمر السوق بتعاملات هادئة قبل بداية شهر رمضان على ان تعاود الانتعاش خلال الشهر رغم تقلص عدد ساعات التداول.
ويسير المؤشر الرئيسي للسوق - بحسب المصدر- في إتجاهه نحو مستوى 7200 نقطة المستهدف وهو ما يتعزز بالكشف عن نتائج الأعمال التي تفيد في تقييم أكثر دقة للأسهم.
وحول مؤشرات نتائج الأعمال للأسهم الكبرى، قال عنبة ان هناك توقعات بارتفاع أرباح اوراسكوم تليكوم للربع الثاني من 2009 بينما لا توجد توقعات حول اداء اوراسكوم للانشاء والصناعة.

الأفراد..وفتح مراكز
وعلى صعيد أداء فئات المستثمرين، برزت على السطح مشتريات فردية وتعاملات محدودة لباقي الفئات.
وفسر المصدر الشراء الفردي باعتياد المتعاملين الأفراد فتح مراكز جديدة في بداية الاسبوع مع اتاحة الكريديت.
وبالنسبة لباقي الفئات، ذكر عنبة ان تراجع نسب مشاركة الأجانب والعرب والمؤسسات في الجلسة بانتظار حركة الاسواق العالمية بداية من جلسة الاثنين.
وبلغة الأرقام، استحوذ المصريون على 89.9% من التعاملات وسجلت مشترياتهم 90.3% مقابل 89.5% للمبيعات وافرزت تعاملاتهم صافي شراء بقيمة 9 ملايين و883 ألف جنيه.
وبلغت تعاملات الاجانب 3.7% وتقسمت بين 3.8% للشراء و3.7% للبيع وانتجوا صافي موجب بنحو 626.13 ألف جنيه.
وبالنسبة للعرب، بلغت تعاملاتهم 6.4% وسجلت مشترياتهم 5.9% مقابل 6.8% للبيع واسفرت تعاملاتهم عن صافي بيع بقيمة 10 ملايين و509 الاف جنيه.
وفي تفصيل لحركة المحليين، بلغت تعاملات الافراد 78.9% مقابل 21.1% للمؤسسات.
وبلغت مشتريات الفئة الاولى 79.4% مقابل 78.4% للبيع بينما سجلت مشتريات المؤسسات 20.6% مقابل 21.6% للبيع.

صدارة للآغذية والمشروبات
واستمر قطاع الاغذية والمشروبات في تصدر السوق للاسبوع الثاني بقيادة أسهم المطاحن التي أبلت بلاء حسنا خلال الجلسة.
وحصد القطاع 16.86% من اجمالي التعاملات بعد ان حقق تداولات بقيمة 190 مليون جنيه، تلاه العقارات ثم الخدمات المالية بنسب 15.13% و12.38% على الترتيب.
وصعد "مطاحن مصر الوسطي" 17.28% مسجلا 20.16 جنيها، و"مطاحن ومخابز جنوب القاهرة والجيزة" 16.13% مسجلا 60.85 جنيها، و"مطاحن ومخابز الاسكندرية" 11.06% مسجلا 49.01 جنيها، و"مطاحن وسط وغرب الدلتا" 6.5% مسجلا 37.73 جنيها، و"مطاحن مصر العليا" مسجلا 71.15 جنيها، و"مطاحن شرق الدلتا" 4.95% مسجلا 37.34 جنيها.
وعبر أداء الاسهم الكبرى عن حركة "اجي اكي 30" لتسجل ارتفاعات طفيفة، وكسب "البنك التجاري الدولي (مصر)" 0.44% مسجلا 52.96 جنيها، و"المجموعة المالية هيرمس القابضة" 0.11% مسجلا 26.44 جنيها، و"اوراسكوم للانشاء والصناعة" 0.21% مسجلا 222.30 جنيها.
وبالنسبة لأبرز الأسهم أداء، تصدر الأسهم الرابحة، "الأهلية للاستثمار والتعمير - نيركو" بصعود 25.23%، و"الالومنيوم العربية" بصعود 15.37%، و"كفر الزيات للمبيدات والكيماويات" بصعود 12.84%.
وإعتلى قائمة الخاسرين، "الصناعات الهندسية المعمارية للانشاء والتعمير - ايكون" بخسارة 6.42%، و"المهندس للتأمين" بخسارة 5.22%، و"المجموعة المصرية العقارية" بخسارة 3.68%، و"مصر للزيوت و الصابون" بخسارة 3.57%، و"المصرية لتطوير صناعة البناء (ليفت سلاب مصر )" بخسارة 3.48%.
(الدولار يساوي 5.5 جنيهات)

Friday, August 14, 2009

التقرير الأسبوعي للبورصة المصرية ( 9 - 13 أغسطس)

تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إي .جي .اكس 30 خلال تعاملات هذا الأسبوع، المنتهية اليوم الخميس بنسبة 1 في المائة بما يعادل 38.37 نقطة لينهي تعاملات اليوم الخميس عند مستوى 6490.62 نقطة مقابل 6528.99 نقطة لدى إقفال تعاملات الأسبوع الماضي .
وبالنسبة لأعلى وأقل قيمة لمؤشر إي .جي .اكس 30 خلال تعاملات الأسبوع المنقضي فقد حقق المؤشر أعلى قيمة له يوم الاحد حيث بلغ 6575.71 نقطة في حين شهد يوم الاربعاء أقل قيمة للمؤشر والتي بلغت 6283.42 نقطة.
وأما مؤشر اي .جي .اكس 70 فقد كان اعلي إقفال له اليوم الخميس بـ 747.36 نقطة بينما اقل إقفال له يوم الثلاثاء حيث أغلق علي 725.97 نقطة .
أما مؤشر إيجى اكس 30 المقوم بالدولار فقد كان أعلي إقفال له يوم الاحد 4036.02 نقطة بينما اقل إقفال له يوم الاربعاء حيث أغلق علي 3842.72 نقطة.
وفى يوم الأحد قادت عمليات شراء ملحوظة من مستثمرين أجانب وعرب،مؤشرات البورصة المصرية للارتفاع ، وأنهى مؤشر البورصة الرئيسي إيجي اكس 30 تعاملاته على ارتفاع بلغت نسبته 7ر0 في المائة مسجلا 71ر6575 نقطة .وقال وسطاء بالسوق إن أداء الأسهم والمؤشرات اليوم جاء وفقا للتوقعات الايجابية حيث ارتفعت غالبية قطاعات السوق بعد الارتفاعات القوية التي سجلتها سوق الأسهم الأمريكية لدى إغلاقها يوم الجمعة الماضي بدعم من البيانات الاقتصادية الايجابية.
ويوم الاثنين تراجعت مؤشرات البورصة المصرية لدى إقفال تعاملاته متأثرة بعمليات بيع مكثفة قام بها فئات من المستثمرين المصريين والعرب لجني الأرباح التي جنتها السوق في الجلسات الماضية ، وأنهى مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30 تعاملاته على تراجع بلغت نسبته 03ر1 في المائة بما يعادل 43ر67 نقطة ليصل إلى 28ر6508 نقطة.وقال وسطاء إن الجلسة بدأت على تراجع طفيف متأثرة بعمليات البيع التي قام بها الأجانب والعرب، فيما أدى اتجاه المصريين للبيع في منتصف التعاملات إلى تحمل المؤشر المزيد من الخسائر.
أما يوم الثلاثاء هبطت مؤشرات البورصة المصرية لدى إغلاق التعاملات متأثرة بعمليات بيع لجني الأرباح صاحبها حركة تراجعات نسبية انتابت أسواق المال العالمية مما خيم على أداء سوق الأسهم المصرية ، وأنهى مؤشر البورصة المصرية الرئيسي إيجي إكس 30 تعاملاته على هبوط بلغت نسبته 69ر1 في المائة بما يعادل 06ر110 نقطة مسجلا 22ر6398 نقطة.
ويوم الأربعاء دفعت عمليات بيع من قبل مستثمرين أجانب وعرب بمؤشرات البورصة المصرية للهبوط لدى إغلاق التعاملات فيما أتجه تركيز المستثمرين الأفراد نحو أسهم المضاربات في محاولة لتحقيق أرباح مرضية في ظل هبوط السوق ، وأنهى مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30 تعاملاته على هبوط بلغت نسبته 79ر1 فى المائة بما يعادل نحو 115 نقطة، مسجلا 42ر4283 نقطة ، وأشار الوسطاء إلى أحجام التداول جاءت متوسطة خلال تعاملات اليوم لتصل إلى نحو 3ر1 مليار جنيه، تركزت أغلبها في أسهم الشركات الكبرى والقيادية رغم هبوطها في مقدمتها أوراسكوم تليكوم والإنشاء وهيرميس.
ويوم الخميس عاودت مؤشرات البورصة المصرية ارتفاعها القوي لدى إغلاق تعاملات اليوم مدعومة بتحول المستثمرين الأجانب نحو الشراء بعد القوة التى اكتسبتها السوق على خلفية الارتفاع القوي الذي سجلته أسواق الاسهم الاوروبية والامريكية ، وأنهى مؤشر البورصة المصرية الرئيسي إيجي إكس 30 تعاملاته على إرتفاع بلغت نسبته 3ر3 فى المائة بما يعادل 20ر207 نقطة، ليصل إلى 62ر4690 نقطة ، وقال وسطاء بالسوق إن إحجام التعاملات جاءت نشطة متجاوزة 77ر1 مليار جنيه، وسط إقبال شرائي من قبل شرائح عديدة من المستثمرين محليين وأجانب، وتصدرت الاسهم النشطة والقيادية تعاملات السوق من حيث أحجام التداول على رأسها أورسكوم تليكوم والانشاء وحديد عز وهيرميس.
وعن ابرز تحركات الأسهم بالبورصة المصرية خلال هذا الأسبوع:
فقد انهي سهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة (TMGH) الأسبوع متراجعا بمقدار 0.06 جنيه بنسبة 1% حيث افتتح الأحد عند 5.79 جنيه للسهم وهو أعلى سعر للسهم خلال الأسبوع بينما أغلق الخميس عند 5.73 جنيه للسهم فى حين شهد يوم الاربعاء اقل سعر اغلاق للسهم خلال الأسبوع حيث اغلق على 5.56 جنيه للسهم .
وكانت مجموعة طلعت مصطفى قالت أن أرباحها الصافية تراجعت بنسبة 29 بالمائة خلال الربع الثاني من 2009 لتصل إلى 321 مليون جنيه و ذلك مقارنه ب 449 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي وعزت هذا الانخفاض إلى ارتفاع تكاليف البناء ، وان أرباحها في النصف الأول انخفضت بنسبة 27 % بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي لتبلغ 635 مليون جنيه (114.8 مليون دولار).
وقالت المجموعة إنها حققت أرباحا صافية قدرها 321 مليون جنيه في الربع الثاني وبلغت إيراداتها 1.638 مليار جنيه وذلك انخفاضا من 1.675 مليار جنيه في نفس الفترة من العام الماضي .
من ناحية أخرى أفادت المجموعة أن انخفاض الأرباح ناتج عن التكلفة المرتفعة لمواد التشييد والبناء في 2007 و 2008 في وحدات مدينتي التي تم بيعها عند انطلاق المشروع في 2008 ولكن ظهر تأثيرها على أرباح الشركة في 2009 ، وان التكاليف ارتفعت 17.5 % إلى 2.2 مليار جنيه في النصف الأول من 2009 ، وذلك مقارنه ب مليار جنيه فقط في نفس الفترة من عام 2008 .
وأشارت المجموعة أن التكاليف في الربع الثاني من 2009 وصلت إلى 1.2 مليار جنيه و لكنها لم تقدم أرقام للمقارنة ، وأنها بنهاية يونيو تملك أصول تقدر ب 35.2 مليار جنيه متضمنة 1.8 مليار جنيه سيولة نفديه أو ما يعادلها نقدا بينما تبلغ تقدر الديون بحوالي 2 مليار جنيه .
على جانب آخر كشف تقرير الإدارة التنفيذية لمجموعة طلعت مصطفي القابضة عن الفترة من 1 يناير 2009 وحتى 30 يونيو 2009 عن عددا من التطورات الهامة حيث أكد علي أن المجموعة تحرص على استقرار ونماء أرباحها السنوية وذلك من خلال نشاطيها الرئيسيين وهما العقاري والسياحي، ورغم الأزمة الاقتصادية العالمية ونتيجة لاستمرار عملية البيع، فإن تأثر المجموعة بحالات الإلغاء كان محدوداً، حيث تم تعويض تلك الإلغاءات بالمبيعات الجديدة، كما بقيت نسبة المتأخرات في السداد في حدود النشاط الطبيعية ، وبذلك ستستمر المجموعة في الحفاظ على ربحيتها وتحقيق العوائد المناسبة لمساهميها وتوفير السيولة اللازمة لتنفيذ برامجها وخططها.
في ذات الوقت أوصت فاروس لتداول الأوراق المالية بتوصية "شراء" لسهم شركة مجموعة طلعت مصطفى القابضة فى تقرير حديث لها ، وقالت فاروس ان نتائج النصف الأول من 2009 جاءت متماشية مع التوقعات .
وانهى سهم المصرية للاتصالات (ETEL) تعاملات الأسبوع مرتفعا بمقدار 0.2 جنيه بنسبة 1% حيث حيث افتتح الأحد عند 18.05 جنيه للسهم بينما أغلق الخميس عند 18.25 جنيه للسهم وهو أعلى سعر للسهم خلال الأسبوع في حين سجل السهم أقل سعر يوم الاربعاء حيث أغلق عند 17.84 جنيه للسهم .
هذا و تعتزم شركة TE القابضة للاستثمار التي تجرى المصرية للاتصالات تأسيسها الفترة الحالية الاستحواذ على حصة شركة الثابت فى ستنرا للتكنولوجيا البالغة نحو 58.76% بقيمة تصل إلى 15 مليون جنيه .
وأكد مسئول بالمصرية للاتصالات عزم الشركة القابضة الاستحواذ على سنترا للتكنولوجيا وتعتبر أولى الاستحوذات التي ستقوم بها الشركة بعد تأسيسها مشيرا إلى نقل الشركة المصرية حصتها في سنترا البالغة 58.7% تقترب قيمتها من 15 مليون جنيه.
وقال إن المصرية للاتصالات ستبدأ إجراءات تأسيس القابضة الشهر الجاري على أن يتم الاستحواذ على سنترا خلال فترة قريبة موضحا أنه يجرى تقييم لعدة شركات تابعة للمصرية للاتصالات تمهيدا لوضعهم تحت مظلة القابضة التي ستصبح الذراع الاستثماري للمصرية للاتصالات.
من ناحية أخرى أعلنت الشركة المصرية للاتصالات تعيين طارق طنطاوي في منصب الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة المنتدب للشركة ليحل محل رئيس مجلس الإدارة عقيل بشير ، وسيبقى بشير رئيسا غير تنفيذي لمجلس الإدارة.
وعمل طنطاوي نائبا للرئيس التنفيذي للشؤون المالية منذ 2007 في المصرية للاتصالات التي تحتكر الاتصالات الهاتفية الثابتة في مصر وساعد في الإشراف على إصدار الاكتتاب العام الأولي للشركة وشراء حصة قدرها 45 في المئة في شركة فودافون مصر لتشغيل الهاتف المحمول ، وقدم طنطاوي استقالته في يونيو حزيران وكان من المقرر أن يترك المصرية للاتصالات في الثالث عشر من أغسطس أب لمتابعة فرص عمل أخرى لكنه قرر في يوليو تموز البقاء في الشركة.
من جهة أخرى أعلنت المصرية للاتصالات أنها حققت ربحا صافيا مجمعا قدره 789 مليون جنيه مصري (142 مليون دولار) في الربع الثاني من العام وذلك بزيادة 16 بالمئة عن الفترة نفسها قبل عام وفي منتصف نطاق التوقعات ، وقالت الشركة ان هامش صافي أرباحها بلغ 29.5 بالمئة عن ايرادات اجمالية مجمعة قدرها 2.68 مليار جنيه.
فى نفس السياق دارت توقعات خمسة محللين لصافي ربح فترة الاشهر الثلاثة بين 703 ملايين و853 مليون جنيه. وبلغ متوسط التوقعات 772.7 مليون جنيه. وتوقع المحللون ايرادات في نطاق بين 2.50 مليار و2.53 مليار جنيه ، وقالت الشركة ان لديها 9.8 مليون مشترك خط ثابت بنهاية يونيو حزيران أي بانخفاض 1.88 مليون عنها قبل عام.
من جانبه اكد طارق طنطاوي الرئيس التنفيذي الجديد للشركة لرويترز "حدث تراجع في قاعدة العملاء" وعزا ذلك الى تغير سياسة الشركة بشأن فترة السماح للعملاء المتأخرين في السداد ، وأوضح أن المصرية للاتصالات تعمد الان الى قطع الخدمة عن العملاء المتأخرين في السداد ثلاثة أشهر بدلا من 12 شهرا في السابق ، وقفز متوسط العائد للمستخدم الواحد الى 59.6 جنيه في الشهر مقابل 50.5 جنيه في الربع الثاني من 2008.
وقال طنطاوي "ما نراه للمستقبل هو تنويع الايرادات في ميادين النمو بدلا من الاقتصار على زيادة عدد مشتركي الخطوط الثابتة." وحل طنطاوي محل عقيل بشير الذي سيبقى رئيسا غير تنفيذي لمجلس الادارة.
وتملك المصرية للاتصالات حصة نسبتها 45 بالمئة في وحدة فودافون مصر ، وساهمت الحصة بأرباح قدرها 706 ملايين جنيه في ارباح الشركة ، وأن الدخل المحقق من فودافون مصر تراجع أربعة بالمئة عن الفترة المقابلة من العام الماضي .
وقالت نعمت شكري من اتش.سي للسمسرة أرى أن النتائج طيبة على المستوى التشغيلي لكن دخل الاستثمار من (فودافون مصر) أقل من المتوقع.
وقال طنطاوي ان المصرية للاتصالات تتمتع بميزانية قوية وتواصل السعي للقيام بعمليات استحواذ في المنطقة لكنها لا تتطلع الى أهداف محددة في الوقت الحالي ، وتعرض الشركة شراء وحدة الانترنت لينك دوت نت التابعة لمجموعة الاتصالات ذات الحضور الاقليمي أوراسكوم تليكوم.
وقال طنطاوي اننا نتطلع الى الاستحواذ على لينك دوت نت ، وأضاف أن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وافق على العرض ومن المستبعد أن يعرقل أي صفقة شراء محتملة في المستقبل .
وعن سهم اوراسكوم تليكوم القابضة (ORTE) فقد أنهى الأسبوع منخفضا 2% بمقدار 0.95 جنيه حيث افتتح الأحد عند 39.69 جنيه للسهم وهو أعلى سعر للسهم خلال الأسبوع بينما أغلق الخميس عند 38.74 جنيه للسهم في حين سجل السهم أقل سعر يوم الاربعاء حيث أغلق عند 36.86 جنيه للسهم .
الجدير بالذكر ان شركة أوراسكوم تليكوم كانت قد نفت ما تناقلته وكالات الأنباء حول وجود مفاوضات مع مجموعة الإعلام والاتصالات الفرنسية فيفندى لشراء شركة جيزى التابعة لأوراسكوم في الجزائر.ومن جانبه أكد نجيب ساويرس رئيس مجلس إدارة أوراسكوم تليكوم، ردا على استفسار لـ "المصري اليوم" أنه لا صحة لهذه الأنباء، مشيرا إلى عدم وجود أي مفاوضات في هذا الشأن.
وفى سياق النزاع الدائر بين كلا من أوراسكوم و فرانس تليكوم حول موبينيل قالت جريدة المال انه وفقا لخبراء قانونيين فان الحلول المتاحة أمام فرانس تليكوم تضم 5 سيناريوهات الاول هو لجوء الشركة للطعن امام محكمة القضاء الادارى على قرار هيئة الرقابة المالية هو ما يعنى انتظار الشركة الفرنسية لمدة لن تقل عن عام حتى يصدر حكم نهائى سواء لصالحها أو لصالح هيئة الرقابة المالية.
واستبعد أبو بكر الهوارى المحامى لجوء فرانس تليكوم للقضاء الادارى لان ذلك يعنى طول أمد النزاع والتأثير سلبا على أطرافه سواء موبينيل أو OT وفرانس تليكوم.
ويعد السيناريو الثانى هو الأكثر سهولة الا انه يرفع تكلفة الاستحواذ على موبينيل من جانب الشركة الفرنسية بنسبة 15.6% من خلال تقديم عرض شراء 100% من الأسهم بسعر 274 جنيهات وهو ما يتيح لها أيضا تنفيذ حم التحكيم فى موبينيل القابضة للاتصالات وفيما يبدو فإن ذلك السيناريو مؤجل لقرارات اللحظة الأخيرة من جانب فرانس نليكوم.
ويمكن لفرانس تليكوم أن تقدم عرض شراء بسعر مغاير عن سعرالتحكيم بسعر لايقل عن 237 جنيه على أن يكون مصحوبا بمبررات جديدة لاختلاف السعر وهو ما لم تتمكن فرانس تليكوم من تقديمه للهيئة فى عروضها السابقة بسعر 186 جنيها وسعر 237 جنيه.
ويتضمن السيناريو الرابع قيام فرانس تليكوم بتقيدم عرض شراء منفصل لا علاقة له بحكم التحكيم على أن يتم ذلك بسعر أعلى من 237 جنيه وهو ما يمكن قبولة دون التقيد بسعر 273 جنيها بشرط عدم الربط بين العرض وحكم التحكيم الصادر لصالح فرانس تليكوم حيث نصت العروض السابقة من جانبها على عدم الفصل بين العرض وحكم التحكيم بل واكدت مذكرة العروض على سعى الشركة لتنفيذ حكم التحكيم وهو ما أدى لالزامها بتقديم سعر معادل لسعر التحكيم.
السيناريو الأخير وهو اللعب على عامل الوقت وذلك من خلال الانتظار لمدة 6 أشهر من تاريخ العرض الأول أى حتى نوفمبر القادم وتقديم عرض شراء منفصل للاستحواذ على الشركة بسعر يدور حول متوسط سعر السهم خلال 6 أشهر وفقا للقواعد الخاصة بالاستحواذ وهو ماسيؤدى لارتفاع متوسط سعر السهم فى السوق قبل تاريخ الاستحواذ.
وعن سهم شركة الكابلات الكهربائية المصرية (ELEC) فقد أنهى الأسبوع منخفضا 4% بمقدار 0.08 جنيه حيث افتتح الأحد عند 1.8 جنيه للسهم وهو أعلى سعر للسهم خلال الأسبوع بينما أغلق الخميس عند 1.72 جنيه للسهم ، أما عن اقل سعر للسهم خلال الأسبوع فكان في يوم الاربعاء حيث أغلق على 1.68 جنيه للسهم.
وكانت شركة الكابلات الكهربائية المصرية قالت في بيان لها للبورصة المصرية أنها قامت بعدد من الخطوات للتوسع في طاقتها الإنتاجية ، وأوضح بيان الشركة ما تم انجازه من الخطة الاستثمارية بعد إعادة الهيكلة المالية والإدارية بعد أن تحققت زيادة رأس المال حيث تم التعاقد على خطوط إضافية لزيادة الطاقة الإنتاجية بمصانعها ومساهمتها في ملكية مشروع مصنع الكابلات بمدينة بني سويف الجديدة الجاري إقامته من قبل الشركة الشقيقة "الكابلات الكهربائية المصرية للتسويق" .
وأضاف البيان انه نتيجة لنجاح السياسة التسويقية لشركة الكابلات الكهربائية المصرية وأيضا تنامي الأثر الايجابي لبرنامج إعادة الهيكلة المالية والإدارية بعد أن تحققت زيادة رأسمال الشركة فقد أدي هذا إلي زيادة الطلب علي منتجاتها ، ولذا قررت الشركة التوسع في طاقتها الإنتاجية علي محورين هما :
أولا - زيادة الطاقة الإنتاجية للشركة من خلال التعاقد علي خطوط إنتاج إضافية سوف تصل تباعا خلال الأسابيع القادمة لتدخل مرحلة الإنتاج قبل نهاية العام 2009 .
ثانيا - إنشاء مصنع جديد بالمنطقة الصناعية لمدينة بني سويف علي مساحة " 155الف متر" ليكون مجمع صناعي شامل لإنتاج الكابلات الكهربائية الضغط العالي حتى 400 ك.ف ، والكابلات الضغط المتوسط والمنخفض وذلك بالإضافة إلي مجموعة الصناعات المغذية و تبلغ التكلفة الاستثمارية للمرحلة الأولي حوالي "250 مليون جنية" وأيضا صناعة المحولات الكهربائية بقدراتها المختلفة .
وتساهم شركة الكابلات الكهربائية المصرية في ملكية هذا المشروع من خلال مساهمتها في رأسمال شقيقتها شركة الكابلات الكهربائية المصرية للتسويق ، ومن المنتظر أن تبدأ المرحلة الأولي للإنتاج في أكتوبر 2010 .
في ذات الوقت قالت سى اى كابيتال في تعليقها على التوسعات التي أعلنتها شركة الكابلات الكهربائية المصرية أن تلك التوسعات لن يكون لها تأثير على حصة شركة السويدي للكابلات في السوق ، وقالوا أن ما يدعم هذا الاعتقاد هو الأرقام المتاحة عن منشآت وخطوط الإنتاج للأسلاك والكابلات وكذلك المحولات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا .
الجدير بالذكر أن شركة الكابلات الكهربائية المصرية كانت قد أعلنت عن القوائم المالية عن الفترة :من 01/01/2009 إلى 30/06/2009 ، وقد حققت الشركة صافى ربح قدره 35,122,742 جنيه مصري وذلك مقارنه بصافي ربح قدره 20,639,538 جنيه مصري وذلك خلال نفس الفترة من العام الماضي .
كما أنهى سهم البنك التجاري الدولي - مصر (COMI) الأسبوع مرتفعا 2% بمقدار 1.05 جنيه حيث افتتح الأحد عند 51.8 جنيه للسهم بينما أغلق الخميس عند 52.85 جنيه للسهم ، اما اعلى سعر اغلاق للسهم خلال الأسبوع فكان يوم الاثنين 53.22 جنيه للسهم ، واما اقل سعر اغلاق للسهم خلال الأسبوع فكان يوم الاربعاء 51.64 جنيه للسهم .
هذا ويدرس بنك مصر حاليا الدخول في منافسة جديدة مع البنك التجارى الدولى لاقتناص إدارة ترتيب تمويل جديد بقيمة تصل إلى 250 مليون دولار "1.4 مليار جنيه" لصالح الشركة المصرية للحفر البحري العاملة في مجال التنقيب عن النفط والغاز.
ومن جانبه قال محمد عباس فابد، رئيس الإدارة المركزية للائتمان ببنك مصر، إن مصرفه يدرس في الفترة الحالية إدارة قرض جديد لصالح شركة الحفر المصرية، تصل قيمته المبدئية إلى 250 مليون دولار، وذلك لتمويل شراء حفارين أو 3 حفارات جديدة تنضم إلى أسطول الحفارات الذي تستخدمه الشركة في عملياتها التأجيرية داخل مصر والعالم العربي، إضافة إلى رغبتها الحالية في زيادة عدد الحفارات المصرية بهدف دعم برنامج وزارة البترول المتعلق بالحفر والتنقيب والذي يهدف إلى زيادة الاحتياطي المصري من النفط والغاز، كما يهدف إلى زيادة الإنتاج منهما، متوقعا التنسيق مع البنك الأهلي للدخول في عمليات الترتيب والإدارة والتغطية التي يتطلبها التمويل الجديد.
وفى نفس السياق كانت مصادر قد ذكرت مؤخرا لـ"المال" إن الشركة تقدمت إلى البنك التجاري الدولي CIB بهدف الحصول على هذا التمويل، مشيرة إلى أن التجاري الدولي قد يقود تحالفا يضم بنوك سوسيتيه جنرال و HSBC لترتيب التمويل، متوقعة فوز هذا التحالف بعمليات الترتيب والإدارة، خاصة ان HSBC سبق له أن قاد 6 بنوك هي الإسكندرية سان باولو، كريدي أجريكول، الأهلي سوسيتيه جنرال، بنك مصر، "بي إن بي باريبا" مصر، والبنك العربي التجاري البريطاني لترتيب شريحة تمويلية قيمتها 230 مليون دولار في إطار قرض حصلت عليه الشركة نهاية العام الماضي بقيمة 500 مليون دولار.
على نحو آخر يستعد البنك التجاري الدولي لترتيب قرض متوسط الأجل بقيمة 250 مليون جنيه لشركة جارديان الأمريكية تمهيدا لاستحواذ الشركة على حصة القابضة المصرية الكويتية في الشركة المصرية للزجاج المسطح البالغة 62%.
وفى نفس السياق أشارت جريدة البورصة إلى فوز البنك التجاري الدولي بترتيب القرض بعد منافسة حامية مع عدة بنوك منها الأهلي المصري ومصر والعربي وبى ان بى باريبا و HSBC على أن يبدأ تسويقه خلال أيام ويتضمن القرض شريحة دولاريه لم تحدد قيمته بعد.
من ناحية أخرى تستعد شركة جارديان الأمريكية للاستحواذ على حصة 62% من الشركة المصرية للزجاج المسطح لترفع حصتها إلى 100% من الشركة ، وتعتبر الصفقة مقدمة لعمليات استحواذ جديدة في القطاع الصناعي الفترة الحالية.
هذا وتبلغ قيمة الصفقة المتوقعة 500 مليون جنيه يتم تمويلها بنسبة 50% قرضا يرتبه البنك التجاري الدولي و 50% تمويلا ذاتيا ، وتشمل الصفقة 1% من الأسهم مملوكة لجهات أخرى بخلاف الشركة القابضة المصرية الكويتية ، وتعد جارديان واحدة من كبرى شركات إنتاج الزجاج المسطح في العالم وتمتلك عددا من المصانع في أفريقيا والشرق الأوسط وتبلغ مبيعاتها 5 مليارات دولار سنويا.
وفي شان أخر أفاد البنك التجاري الدولي بأنه سجل أرباحا صافية بلغت 439.0 مليون جنيه مصري (79.2 مليون دولار) في الربع الثاني من 2009 مقارنة مع 527.3 مليون جنيه في الفترة نفسها من 2008 وتراوحت توقعات خمسة محللين لأرباح البنك للربع الثاني بين 392 مليون و537.5 مليون جنيه. وبلغ متوسط التوقعات 441.6 مليون جنيه.
من جهة أخرى تلقت إدارة البورصة بيان من البنك التجاري الدولي مصر بخصوص انضمام عضوين جديدين للمجلس من غير التنفيذيين وهما :
- السيد السفير فرانك جورج وزنر – مستشار الشئون الخارجية بمجموعة " patton boggs " باتون بوجز للاستشارات القانونية وهى مؤسسة تقدم خدماتها المتكاملة في جميع المجالات الرئيسية للتمثيل القانوني وقد شغل السيد وزنر منصب نائب رئيس مجلس إدارة الشئون الخارجية بشركة AIG الأمريكية وذلك في عقاب تقاعده عن العمل بالسلك الدبلوماسي حيث تقلد اعلي المراتب كسفير للولايات المتحدة الأمريكية فى عدة بلدان.
الأستاذ الدكتور / محمد مدحت حسانين – وزير المالية الأسبق في الفترة من عام 1999 إلي عام 2004 أستاذ التمويل والبنوك بقسم الإدارة بكلية الأعمال والاقتصاد والاتصالات بالجامعة الأمريكية بالقاهرة .
هذا ويتمتع الدكتور مدحت حسانين بخبرة في العديد من المجالات منها البناء المؤسسي و الاقتصاد المالي و تمويل الشركات و الإدارة المالية الدولية هذا وقد عمل سيادته كمستشار للحكومة المصرية و لمجلسي الشعب و الشورى وخلال فترة تولية مهام وزارة المالية قام سيادته بتطوير و تأسيس المرحلة الثانية من إصلاح السياسة المالية العامة للحكومة المصرية ، وقد تولي الدكتور حسانين رئاسة و عضوية مجالس إدارات عدد من مؤسسات القطاع العام و القطاع الخاص بالإضافة إلي العديد من البنوك الرائدة في مصر كان أخرها بنك HSBC – مصر حيث رأس لجنة المراجعة بمجلس الإدارة ، وقد نال الدكتور مدحت حسانين علي الدكتوراه من Wharton School جامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية .
أما سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة (OCIC) فقد أنهى الأسبوع منخفضا بمقدار 1.17 جنيه وبنسبة 1% حيث افتتح الأحد عند 226.15 جنيه للسهم وهو اعلى سعر للسهم خلال الاسبوع بينما أغلق الخميس عند 224.98 جنيه للسهم ، في حين شهد يوم الأربعاء اقل سعر للسهم حيث أغلق عند 212.03 جنيه للسهم .
وكانت جريدة البورصة قد أفادت أن شركة أوراسكوم للإنشاء فازت بعقد تأهيل موقع محطة كهرباء العين السخنة ومن المقرر توقيع العقد خلال أيام بقيمة تصل إلى نحو 100 مليون جنيه وذلك بعد منافسة مع عدد من الشركات العالمية التي تجاوزت التأهيل الفني إلا أن عرض أوراسكوم كان الأفضل ماليا.
في ذات الوقت يدرس بنك مصر حاليا المشاركة في قرض أوراسكوم للإنشاء الذي يتولى ترتيبه البنك الأهلي سوستيه جنرال بقيمة تصل إلى 150 مليون دولار بهدف تغطية جزء من التكلفة الاستثمارية لمشروع تنفيذ محطة معالجة الصرف الصحي بالقاهرة الجديدة والمقرر تنفيذه خلال 30 شهرا.
من جانبها ذكرت جريدة "المال" أن سوستيه جنرال دعا بنك مصر لتغطية حصة تمويلية تتراوح بين 30 و 50 مليون دولار من قيمة القرض الذي كان من المفترض أن يتولى بنك مصر ترتيبه وأدرته غير أن قواعد الحدود القصوى للائتمان والتي تفرض على البنك الالتزام بنسب توظيف لا تتعدى 20% من حجم القاعدة الرأسمالية للعميل الواحد و 25% للعميل والأطراف المرتبطة به دفعت البنك للاكتفاء بتغطية حصة تمويلية يجرى تحديدها بشكل دقيق الآن.
وقد توجه سوستيه جنرال بدعوة بنوك أخرى على رأسها التجاري الدولي والعربي الافريقى للمشاركة في التمويل ومن المقرر انتهاء عمليات التسويق المصرفي وتحديد البنوك وحصصها التمويلية خلال الشهر الحالي تمهيدا لاتاحة السيولة أمام الشركة.
على جانب آخر أوصت فاروس لتداول الأوراق المالية في تقرير حديث لها ب "الاحتفاظ" بسهم شركة أوراسكوم ، كما قامت بتحديد القيمة العادلة للسهم عند 215.1 جنيه للسهم ، مؤكدة على قوة وضع الشركة في قطاعي الإنشاءات والأسمدة .
من جانبه قال جورج بشارة المحلل بفاروس " إن وضع الشركة جيد في كلا القطاعين ، ولديها ميزة نسبية من حيث التكاليف الضرورية ، هذا إلى جانب تنوع العمليات والتي تعطى مرونة ووقاية تسمح بإعادة تخصيص الموارد" حسبما أفادت رويترز.
وقال بشارة أن القيمة العادلة المقدرة للسهم تأثرت بتوقعات أسعار السلع الأولية والتي تراجعت كثيرا عن مستويات الذروة التي بلغتها سابقا . وأضاف بشارة أن عوامل الخطر الرئيسية بل و أيضا هي العوامل التي تقود النمو في أوراسكوم للإنشاء تكمن في أسعار السلع الأولية ، النفط ، اليوريا والأمونيا .

Thursday, August 13, 2009

أسهم مصر تتعافى في إقتفاء لأثر البورصة الامريكية


تعافت الاسهم المصرية الخميس بعد 3 جلسات من التراجع في اقتفاء لأثر البورصة الأمريكية تُرجم في صورة قوة شرائية اجنبية بدأت في الظهور خلال النصف الثاني من جلسة الاربعاء.وكسب مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 3.3% مسجلا 6490.62 نقطة مقابل 6484.65 نقطة لدى الفتح.وارتفع مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس اداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - 3.22% مسجلا 747.36 وفتح حول 736.18 نقطة.وكسب مؤشر "اجي اكس100" - الذي يقيس أداء انشط 100 سهم بالسوق- 3.1% مسجلا 1176.75 نقطة مقابل 1162.22 نقطة في مستهل الجلسة. داوجونزمصر20 وهو ما انسحب على مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس اداء اكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- ليصعد 3.14% مسجلا 1354.65 نقطة بعد ان فتح حول 1347.23 نقطة.العودة إلي أعلي أفضل جلسات الأسبوعوقال عيسى فتحي محلل أسواق المال في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر ان جلسة الخميس أفضل جلسات الاسبوع حيث تجاوزت مكاسب كافة مؤشرات السوق 3% ونجحت البورصة في تقليص جزءا كبيرا من خسائرها منذ جلسة الأحد وهو ما يعد مؤشرا ايجابيا حيث تستطيع السوق تعويض خسائر جلستين او 3 في جلسة واحدة.
وأضاف ان تعاملات مصر تأثرت ايجابا بارتفاع الأسهم الأمريكية خلال تعاملات الأربعاء بعد يومين من التراجع وذلك بعد بيانات مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي التي افادت بتراجع انكماش أكبر اقتصاد في العالم بنسبة 1 % فقط خلال الربع الثاني من 2009 مقابل 6.4% في الربع الاول.
ومن النقاط الايجابية بالجلسة، ارتفاع احجام التداول لاعلى مستوى خلال الاسبوع متجاوزة المليار جنيه بسوق الاسهم وبلغت اجمالا مليار و700 مليون جنيه، حسبما أفاد المصدر.
وتعززت السوق - وفقا للمصدر- بالكشف عن نتائج أعمال عدد من الشركات والتي جاءت منطقية وافضل من المتوقع بالرغم من تسجيل خسائر.
العودة إلي أعلي الاجانب مشترون وعلى صعيد حركة المتعاملين، تفرد الأجانب بتسجيل صافي شراء مقابل اتجاه بيعي للمصريين والعرب.
وفسر المحلل الفني اتجاه الاجانب للشراء بالتأثر بنشاط أسواقهم الرئيسية بينما ضغط تفضيل الافراد والعرب لاغلاق المراكز المالية قبل عطلة نهاية الاسبوع رغم استقرار الاوضاع على الصعيدين المحلى والدولي على تحركاتهم.
وبلغة الارقام، بلغت تعاملات المحليين 84.5% وتقسمت بين 85.5% للبيع و83.6% للشراء وانتجوا صافي بيع بقيمة 33 مليون جنيه.
وبلغت تعاملات الاجانب 10% ومثلت مبيعاتهم 7.9% مقابل 12.1% للشراء وانتجوا صافي موجب بقيمة 72.2 مليونا.
أما العرب فلم تتجاوز مشاركتهم 5.5% وسجلت مشترياتهم 6.6% مقابل 4.3 للشراء وانتجوا صافي بيع بنحو 39 مليونا.
وفي تفصيل لتعاملات المحليين، استحوذ الافراد على 65.1% مقابل 34.9% للمؤسسات.
وبلغت مبيعات الافراد 63.9% مقابل 66.2% للشراء. وسجلت مبيعات المؤسسات 36.1% مقابل 33.8% للشراء.
العودة إلي أعلي "الاغذية" في الصدارة وقال فتحي ان قطاع الاغذية تصدر السوق متأثرا بقرب شهر رمضان الذي يشهد عادة رواجا لمبيعات الغذاء، وتلاه الاتصالات بينما تقهقر قطاع العقارات المتصدر التقليدي للسوق الى المرتبة الثالثة.
ومثل التعامل على "الاغذية" 13.8% و"الاتصالات" 13.18% و"العقارات" 12.7% و"التشييد ومواد البناء" 11.5%.
ولون الاخضر اغلاقات الاسهم الكبرى، وكسب "اوراسكوم للانشاء والصناعة" 4.6% مسجلا 221.84 جنيها، و"اوراسكوم تيلكوم القابضة" 3.91% مسجلا 38.30 جنيها، و"المجموعة المالية هيرمس القابضة" 3.4% مسجلا 26.41 جنيها، و"البنك التجاري الدولي (مصر)" 2.11% مسجلا 52.73 جنيه.
وعلى صعيد أبرز الأسهم أداء، تصدر المرتفعين "النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية" بصعود 21.02%، و"الدلتا للتأمين" بصعود 17.73%، و"جلاكسو سميثكلاين" بصعود 16.83%، و"الالومنيوم العربية" بصعود 14.99%، و"مطاحن مصر الوسطي" بصعود 11.91%.
وعلى الوجه المقابل للعملة، اعتلى قائمة الخاسرين "امون للادوية" بتراجع 5.55%، و"البنك الوطني المصري" بتراجع 4.79%، و"شركة النصر للأعمال المدنية" بتراجع 3.75%، و"دلتا للطباعة والتغليف" بتراجع 2.40%، و"السعودية المصرية للاستثمار والتمويل" بتراجع 2.38%.
(الدولار يساوي 5.5 جنيهات)

Wednesday, August 12, 2009

بعد ضغوط تصحيح "الأمريكية" ..أسهم مصر تقلص خسائرها.. وقوة شرائية تستهدف "القيادية"


قلصت البورصة المصرية خسائرها لدى اغلاق الاربعاء مع ظهور قوة شرائية اجنبية استهدفت الأسهم القائدة مع الارتداد الايجابي للاسواق العالمية مما اوقف تراجع السوق وان اغلق في المنطقة الحمراء.
وخسر مؤشر السوق الرئيسي "اجي اكس30" - الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة مقيدة- 1.79% مسجلا 6283.42 نقطة مرتدا عن 6250.37 نقطة في منتصف الجلسة بعد 6264.22 نقطة لدى الفتح.
وجاء تراجع مؤشر "اجي أكس 70" الذي يقيس اداء الأسهم المتوسطة والصغيرة - اقل ليفقد 0.3% مسجلا 723.26 نقطة مقابل 719.49 نقطة في منتصف الجلسة و720.89 نقطة لدى الفتح.
وفقد مؤشر "اجي اكس100" - الذي يقيس أداء انشط 100 سهم بالسوق- 0.5% مسجلا 1146.89 نقطة بعد الهبوط الى 1134.49 نقطة في منتصف الجلسة ومقابل 1136.20 نقطة بمستهل التعاملات.
مؤشر داوجونز مصر 20
وهو ما انسحب على مؤشر "داوجونزمصر20" - الذي يقيس اداء اكبر 20 شركة من حيث رأس المال السوقي ونسب التداول الحر- ليفقد 1.99% مسجلا 1309.5 نقاط مرتدا عن 1305.96 نقاط في منتصف التعاملات ومقابل 1311.94 نقطة في بداية الجلسة.
وقال وائل عنبة رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب في تصريحات خاصة لموقع أخبار مصر ان السوق فتحت على تراجع تجاوز التوقعات وكسرت نقطة الدعم عند 6400 وصولا الى 6230 نقطة وارتدت بعدها لاعلى مع ظهور قوة شرائية اجنبية استهدفت الاسهم القائدة مما ساعد المؤسسات على التدخل بالشراء.
وأضاف المصدر ان حركة السوق المحلية مثلت اقتفاء لأثر الاسواق العالمية حيث انتعشت الاسواق الاوروبية وتحسنت توقعات السوق الامريكية.
وأوضح المحلل الفني هشام مشعل في تصريحات خاصة لأخبار مصر ان البورصة الامريكية تراجعت الثلاثاء نتيجة لموجة من جني الارباح في اطار تصحيح ارتفاعها الاخير حيث صعد مؤشرها الرئيسي من 8193 الى 9437 نقطة.
وبانتصاف الجلسة قال مشعل ان اداء السوق مطمئن حيث ان تراجع المؤشر الرئيسي يعود الى خسائر الاسهم القائدة لما تمثله من وزن نسبي بالمؤشر خاصة اوراسكوم تليكوم واوراسكوم للانشاء والصناعة بينما بدت الاسهم المتوسطة والصغيرة متماسكة.
وتوقع اداء متميزا خلال النصف الثاني من اغسطس/ اب 2009 ترقبا لانباء ايجابية بالسوق الامريكية فضلا عن زيارة الرئيس محمد حسني مبارك الى الولايات المتحدة.
وتوغل مؤشر الاسهم المصرية بالمنطقة الحمراء الثلاثاء تحت ضغوط بيعية اجنبية استهدفت الاسهم القائدة ولون "التجميع" الحركة مع الوصول الى نقطة الدعم 6381 وسجلت اسهم المضاربات ارتفاعات حادة.
المحليون مشترون
وبالنسبة لتعاملات فئات المستثمرين، مال المحليون الى الشراء بينما جاء اجمالي تعاملات الاجانب والعرب بيعي.
واستحوذ المصريون على 79.9% من التداولات ومثلت مبيعاتهم 76.6% مقابل 83.2% للشراء وافرزوا صافي شراء بقيمة 84.2 مليون جنيه.
ومثلت تعاملات الاجانب 13.3% تقسمت بين 15.6% للبيع و11.1% للشراء وانتجت تعاملاتهم صافي سالب بنحو 57.7 مليونا رغم تسجيلهم مشتريات بقيمة 141.6 مليونا.
ومثلت تعاملات العرب 6.8% من اجمالي السوق وبلغت مبيعاتهم 7.9% مقابل 5.8% للشراء وافرزوا صافي بيع بقيمة 26.5 مليونا.
وفي تفصيل لتعاملات المحليين، بلغت مشاركة الافراد 71.7% مقابل 28.3% للمؤسسات. وبلغت مبيعات الفئة الاولى 70.8% مقابل 72.6% للشراء. ومثلت مبيعات المؤسسات 29.2% مقابل 27.4% للشراء.

الاسهم الكبرى
واستقبلت الاسهم الكبرى بالسوق المصرية احجام تداول ضخمة مما اهلها الى تقليص خسائرها السابقة بتأثير قوة شراء اجنبية وسجل اوراسكوم تليكوم تداولات بقيمة 160 مليون جنيه واوراسكوم للانشاء والصناعة 95 مليونا وهيرميس 90 مليونا.
ورغم ذلك لم تحمي مشتريات الاجانب الاسهم القائدة من الاغلاق خاسرة، فتراجع "المجموعة المالية هيرمس القابضة" 4.59% مسجلا 25.54 جنيها، و"اوراسكوم تيلكوم القابضة" 2.9% مسجلا 36.86 جنيها، و"اوراسكوم للانشاء والصناعة" 2.35% مسجلا 212.03 جنيها، وكانت الخسائر الاقل من نصيب "البنك التجاري الدولي (مصر)" ليقفد 0.88% مسجلا 51.64 جنيها و"الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول" بتراجع 0.5% مسجلا 205.74 جنيهات.
وفي هذا السياق طالب عنبة مجلس ادارة البورصة الجديد باعادة النظر في تحديد سعر الاغلاق الذي يحسب بمتوسط سعر السهم خلال الجلسة، حيث ان سعر اخر صفقة على السهم اكثر تعبيرا عن ادائه المستقبلي.
وساق مثالا من جلسة الاربعاء حيث ان اعلى سعر لاوراسكوم تليكوم واوراسكوم للانشاء هو سعر اخر صفقة.
واجرت البورصة المصرية الثلاثاء انتخابات مجلس ادارة البورصة الجديد وانتهت بفوز علاء سبع العضو المنتدب لشركة بيلتون المالية القابضة ومحمود شعبان رئيس مجلس إدارة شركة الجذور وهشام توفيق العضو المنتدب لشركة عربية أون لاين بمقاعد شركات السمسرة والشركاتالعاملة كما فاز جمال فوزى فتحى الله العضو المنتدب لشركة مينا للاستثمار بمقعد الشركات المقيدة.
وقطاعيا، حقق "الاتصالات" اداء جيدا بنسبة 16.35% مقابل 14.76% لـ"الاغذية والمشروبات" و13.05% لـ"التشييد ومواد البناء" و12.6% لـ"قطاع الخدمات المالية".
وتصدر الاسهم المرتفعة، "الجزيرة للفنادق والسياحة" بصعود 15.71% و"شمال الصعيد للتنمية والانتاج الزراعى (نيوداب)" بصعود 13.08%، و"النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية" بصعود 8.34%، و"الاسكندريه الوطنية للاستثمارات المالية" بصعود 7.71%، و"الدلتا للتأمين" بصعود 7.51%.
وعلى الوجه المقابل للعملة، اعتلى قائمة الخاسرين، "العقارية المصرية" بتراجع 7.05%، و"الاسلامية للادوية والكيماويات - فاركو للأدوية" بتراجع 5.43%، و"سيدى كرير للبتروكيماويات" بتراجع 5.24%، و"دلتا للطباعة والتغليف" بتراجع 4.99%.
(الدولار يساوي 5.5 جنيهات)

اغلاق البورصة المصرية اليومى

..

.